OrBinah

(En arabe marocain) A propos des langues d'enseignement des sciences au Maroc

حول بيانات "العدل اللغوي" في المغرب

(سجال لغة/لغات تدريس العلوم)

 

 

 

Introducing a speaker on a linguistic planning issue as a political leader or a mere political activist, or even as just a mere citizen, is normal, whatever their respective ideological tenets may be. But when a former minister, ENTHUSIASTICALLY engaged in a socio-educational controversy (which language/s for teaching sciences?), introduces two participants in a panel on the issue as ENTITLED EXPERTS for their having won several successive Golf prizes, is more than awkward.

.

 .

بعد هاذ الموقدّيمة بالنكًليشة، اللي ما غاديش نترجمها بشكل مباشر من الأول، علاحقّاش كا يبان دابا بلّي كًــــــــــــــاع المغاربة كا يموتو على عيون النكًليشة، ومتّأهلين من دابا يواكبو النكًليشة فالميدان، حيث اختاروها ليهوم ولأولادهوم كا لوغة العيلم الدولية، باش يولـّي كًـــــــــــاع المرّوك باحيثين؛ بعد هاذاكشي، هاني كا نكمّل هضرتي بداريجة المرّوك.

غادي نكمّل هاكداك علاحقّاش داريجة المرّوك هيّا الهضرة المرّوكية اللي منتاشرة على أوســـــــع نيطاق فالبلاد (وما عليّتنا هنا علاش وكيفاش). وزايدون، هيّا اللي كا تشكّل واحد "حيجابي هوّيتي" فوجه عيون البركًاكًة ديال كل تيــرّة وقيـــهرة (وكاينين حجابات أخرى "انتيكًرال"، الحمدولله).

قُلت الفوق، بهاذيك النكًليشة، ديالنا نشالله، بلّي هوّا أمر عادي وطابيعي باش يقدّم شي موسيّير فشي منبر شي موشاركين فشي ليقاء د-النيقاش/السيجــــــــال حول التخطيط اللوغاوي-البيداغوجي فالمرّوك، بصيفتهوم زوعاما، ولا غير نوشاطا سيّاسيين، أو حتّى غير موجرّاد مواطنين عندهوم الحق فالتعبير عن رأي؛ وذاكشّي مهما كانت المبادي الأيديولوجية. لاكين، باش يجي واحد الوزير السابق، منخارط، هوّا بنفسو، حتّى للودنين فالسيـــــــــــجــــال حول لوغة/لوغات تدريس العولوم، ويقدّم فالمينصة جوج د-الماشاركين بصيفتهوم خـــــوبـــــــارا مأهلين معريفيّا فالميدان، بداليل حصولهوم على عيدّة "زاوائــــــــز" متّتابعة ديال هاذ "المير" أو ذاك من بلاد المازوط (بحال يلا هادوك الميرات هوما بورفيسورات هارفارد ولّا إيمايـتي)، فا المسالة كا تولّي فهاذ الحالة مسالة عسريّة مشكوضرة.

اللي فهمتو من المرافعات ديال الخوبارا والنوشاطا ديال هذاك الليقا وبحالو من الليقاءات والبايانات الأخيرة و"التحليلات العيلمية" اللي كا تكًهــم بالمصطالاحات السوفيستيكية، هو هاذشّي الماجي:

 

1-  المراركة بغاو غير الفوصحى والنكًليشية، وكا يقولو "أوهو" و"ديكًاج" للفرانصيصية لأنها لوغة الاستيعمار الغاشيم ومتأخرة على مستاوى البحث العلمي، وداكشّي ...

2-  أن النوخبة السياسيّة، اللي هيّا ناطقة اليوم بصوت المراركة فهاذ الباب، كا تصدر بالفيعل، في حياتها الاجتيماعية فالميدان، على ضوء هاذيك الإرادة المبدائية، وحتّى واحد من السابقين ومن اللاحقين من أفراد هاذيك النوخبة (باختيلاف الأيديولوجيات الأساسية) ما قرّا أو كا يقرّي ولادو فالتعليم الخاصّ المفرنص واللي فيه شوي د-النكًليشة، وما كا يبعثهوم لفرانسا أو لكانادا، أو إلى تركيا فين يدوزو لألمانيا ولّا الولايات المتاحدة، أو للخاليج فين يدوزو لبريطانيا (...).

.

دابا، نكونو ملموسين، ونجيوها من الأخّر؛ علاحقّاش تـ'ـتياك الهضرة كا يضمس الباديهيات، ونقولو، كيما قالو كثير من الناس: اللي من هاد النوخبة (بيما فيهوم أصحاب البيانات) اختار لولادو وبناتو المدارس القرآنية أو المدارس العاتيقة، ومن بعد جاميعة القاراويين، باش يجنّبهوم لوغة اليوطي، يقول: "انــــــــــــــا".

صحيح بلـّـي كاين من هاذ الناس اللي كا يقول بلـّـي هوّا غير كا يدافع على نصّ الدستور، اللي صوّت عليه المرّوك، واللي كا ينصّ على أن العربية هي الــــــلغة الـــــــــريسمية "والأمازيغية أيـــــــضا لوغةٌ رسمية"، وأن اختياراتو لولادو وبناتو، ما هيّا سيوى اختيارات شخصية دارها في إطار التعليم الخاصّ اللي مرخصو القانوان، واللي كا يشوف بلـّــي هيّا الاختيارات غادي تضمن ليهوم مشوار مضمون فحياتهوم.

هاذ الزعم، بالرغم من ما فيه من تاخزايبـيّــت وتاكلبيّـــت على المستاوى الأخلاقي/السياسي، فيه جانب كبير من الصحّ والفيريتي؛ علاحقّاش هاذاك الدستور، كيما كا يعرف الجاميع، فيه، هوّا براسو، كثير من التتياك والدخول والخروج فالهضرة. وأبرز مصدر لهاذ التتياك هو الحسم ديال هاذاك الدستور في مسألة كان يمكن تبقى متروكة للسياسة البراغماتية في دولة هيّا في طور إعادة بيناءها بيناء عصري

فا على سبيل الميثال، بلاد قدّها قدّ الجبل، من حيث حجمها ونوعية البينية ديالها الدستورية والمؤسّاسية ديالها، بحال الولايات المتّاحدة، ما كا ينطق-شي دستورها على مسألة اللوغة، اللي هيّا فيها في طور تاطوّور سوسيو-لوغاوي كا يتّحرك بشكل ما يصلح-شي معاه يحســـــــــــم فيه الدستور، ويصبح في اصطدام مع حاراكية الواقع، وعورضة للخرق باستيمرار.

هاذاك الدستور، اللي هوّا محتارم بشكل واثاني فهاذيك البلاد إلى درجة أن جورج واشنيطون سيفط منّو نسخة للسلطان محمد بن عبد الله غير باش يفسّر ليه الأسباب اللي خلّاتو يتأخر عام فجوابو على رسالة هاذ السلطان، خلّــى هاذاكشّي د-الللوغة للتادافوعات ديال السياســــــة البراغماتيّــــــــة بحساب الزمان والمكان ديال البلاد. وهاذا ما كا يعني-شي بلــّـي المسالة اللوغاوية ما-شي مطروحة فالمجتاماع الماريكاني. بالعكس؛ كاينة تمّا واحد الحركة قويّة قديمة ومازال قايمة بقوة ضد الزحف الهائل القوي ديال الصبليونية فالبلاد. هاذيك الحركة هي English-Only Movement "حركة الإنجليزية فاقطّ".

هاذشّي ديال مشطبّة الدستارة د-اللوغة/اللوغات، كنت هضرت عليه هاذي عيمان وسنين، وها اشنو كنت قلت فيه باختيصار:

 أ-  "حول مطلب دسترة اللغة" (2011)

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-constitution-et-question-linguistique-le-cas-de-l-amazighe

ب-  "الدستور ولغة صياغة القانون" (2011):

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-la-constitution-et-le-langage-juridique

.

 

دابــــــا، ملّي وقع اللي وقع، وتّــتيّـــكـ'ــت الهضرة، وتّـضمــس كُلـّـشي، وصبــح الجاميع عندو الصحّ ضدّ الجاميع بالاستيناد إلى الدستور، كا تبقى المسالة ما-شي هيّا التفكير واش لازم يتّعاود الدستور باش ينصّ، بشكل أو بآخر، على وضعية دستورية للوغة ديال الموستعمير الغاشيم، باعتيبارها موعطى تاريخي وواقيعي فالإدارة والأرشيف الورقي والإعلامياتي العامّ والقيطاعي الإداري ( الموحافظة، المعادن، ...) وفي بروفيلات الإطارات المتوفّرة فجميع القيطاعات (الإدارة، الهنداسة، التعليم، الأمن، الديبلوماسية ...)، واللي بفضلها تّــفـتــحت عيون المراركة على العـــــــصر والأفكار ديالو فالسياسة والاقتيصاد والإدارة والآداب والفلسافة معا بداية القرن-20، وتكوّنو بيها جمـــــيـــــــــع الموفكّيرين والباحثين المراركة اللي نــــتــــــــجـــــو شي حاجة ملمـــــــــوسة إلى اليوم، ومازالو؛ واللي بيها كا يقتاحم اليوم المرّوك الســــــــوق ديال الفضاء ديــــــــــالو الجغــــــــــرافي الإفريقي التاريخي، اللي صبح اليوم فضاء فرانكــــــوفــــونــــي. ... الخ.

لا؛ المسالة دابا على المستاوى العامالي الملموس، ملـّـي بان للنوخبة المرّوكية بلـّي السفينة د-الإقلاع العصري ديال المرّوك ما يمكن تكون سيوى سفية ديال العربية الفوصحى بموطور نكًــــليـــشي (بحال فالخاليج) فبلاصة الموطور القديم ديال الاستيعمار الغاشيـــــم، مسالة كا تجعل الإنسان يتّصور بلـّـي من غدّا غادي يتمّ اللوجوء إلى موتاعاوينين من بانكًلاديش أو الكامرون الإنجليزي على سبيل الميثال، باش يتمّ سدّ الخاصاص فـ"الأساسيد" وفالإداريين (و ...) النكًليشوفونيين، ويتمّ، من هنا لواحد ميّة عام، تكوين واحد النوخبة من الموترجيمين "النكًليشو-فرانكو-عرابوفونيين" باش يترجمو الراصيد ديال 200 عام ديال الواثائيق الأرشيفية والعلمية اللي تراكمت حول بلاد المرّوك بلوغة الموستعمير الغاشيم

-----------------

محمد المدلاوي



05/04/2019
2 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 323 autres membres