OrBinah

(En arabe) Les strophed 8-11 d'un balade épique berbère (notation en graphie arabe et traduction en arabe)

تدوين وترجمة السطروفات 8-11 (الأبيات 96-171) من الملحمة الرومانسية الأمازيغية

"يفرخان  ن-ايت  وماركًـ"

للرايس محمد بن يحيى و-تزناخت. توفي 1988

 

الرابط نحو تدوين وترجمة السطروفات 1-3

(ومنه إلى ما يليها، عبر روابط داخلية)

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-avec-introduction-en-francais-trois-strophes-d-une-balade-epique-berbere-chleuh-transcrites-en-graphie-arabe-avec-traduction-en-arabe-1

 

-----

1- الرابط نحو القسم من التسجيل الغنائي للأبيات 1-149 بصوت وعزف الرايس محمد بن يحيى وتزناخت

https://www.youtube.com/watch?v=m31ikBiXbw0

---

2- الرابط نحو القسم من التسجيل الغنائي للأبيات اللاحقة ابتداء من البيت 150 بصوت وعزف الرايس محمد بن يحيى وتزناخت

https://www.youtube.com/watch?v=-MTU0Q8yim8&t=13s

===================

 

 

 

لمحة عن القصيدة الملحمية /يفرخان ن-ايت وماركًـ/

 

قصيدة /يفرخان ن-ايت وماركًـ/ ("فتيةُ أهل الهوى") قصيدة من روائع الشعر الأمازيغي بسوس. ملحمة رومانسية مغنّاة، من 300 بيت موزعة على 20 سطروفة، تستوفي جميع عناصر نوع الملحمة: بحر عروضي مناسب من 12 مقطعا، ذو إيقاع بطيء؛ أسلوب سردي متعدّد الثيمات المتكاملة وظيفيا: ثيمات الغنى والنبالة، تمجيد العلم والمعارف والفنون؛ الشغف بالموسيقى وبمجالس الأنس والإقبال على الحياة؛ خصال البذل وعواطف الغرام؛  شجاعة وإقدام ومغامرات؛ مكائد القصور؛ وفي النهاية حرب ضروس بين ملكين على خلفية سوء تفاهم بعض مكائد البلاط...).

الملحمة تفيض بالتغنّي بقيم لعلم والجمال والفن وحُسن الخصال ورقّة الحديث والإمتاع والمآنسة ليلا في رياض القصور والحديث في أمور الفن والجمال ودقائق الموسيقى، وقواعد مقاربة عِلية القوم وذوي الذوق الرفيع، وقواعد قوّة الاختصار في الحديث  في مجالس الاستشارة في شؤون إعلان الحرب وإبرام السلم بين الملوك؛ وهي بهذا جديرة بعناية الأدباء والنقاد وأهل المسرح والسينيما.

ويتميّز البناء الدارمي للشخصيات الرئيسية في الملحمة (أخَـوان من أبناء عالِم فقيه من ذوي المال والبنين، كانا من طلبة عِلم ومحبّي الموسيقى والأُنس والإقبال على الحياة في نفي الوقت من جهة، وإحدى الأميرات من جهة ثانية)، يتميّز هذا البناء الدرامي لحبك الملحمة بإطار سيكولوجيا غريبة غير معتادة في تحريك سلوكات الأبطال وأحداث الملحمة. فالبطل الرئيس المفترض، عاشق الأميرة، شخصٌ متهالك، نؤوم، منعدم الفطنة، عَييِّ اللسان، لزِج الحركة؛ بينما أخوه الأكبر، البطل الثاني، شخصٌ ذو فطنة وإقدام، رقيق المقاربة، وسيم المحيّا. لكنّه قد جند وسخّر كل مزاياه الحسية والمعنوية تلك، في تجرّد غريب، لمجرد خدمة التجربة الغرامية لأخيه الأصغر عن طريق العمل على تجاوز نقائص هذا الأخير. إنه معكوس سيكولوجيا الأُنموط/"الأركيتيب" الرمزي الأول: أنموط تنافس اقتصادي بين أول كائنين من بني آدم: الاخ الأكبر، الفلاح، قابيل بن آدم، وأخيه الأصغر، الراعي، هابيل، في شأن أوّل توزيع للعمل ما بين الرعـــــــــي والزراعـــــــــة في تداخل مع غيـــــــــــــرة عاطفيّـة في شأن أول أنثى من بنات آدم، حسب ما روي في "العهد القديم").

 

أما فيما يتعلّق بالشكل فإن الملحمة تتكوّن من 300 بيت موزعة غنائيا إلى 20 سطروفة تفصل بينها وصلات اللازمة. أما البحر العروض فهو البحر المعروف بـ"بوسالم" ويتكوّن من 12 مقطعا منتظما في أربعة تفعيلات آخرها مجزوءة على الشكل الآتي:

 

التلفيظ التمثيلي لبحر "بوسالم"

 

(آ-لآ-لاي) (لا-لا-لآ-لا) (لا-لآ-لاي) (لا-لايل)

 

التمثيل المقطعي العروضي للتلفيظ أعلاه، باستعمال مختزلي خ (مقطع خــفيفث (مقطع ثـــقيل). التسطير يدلّ على أمكنة الاعتماد /temps fort (انظر كتاب Dell and Elmedlaoui-2008 في موضوع أبحر الشعر السوسي في علاقتها بالبنيات الموسيقية):

 

(خ-خ-ث) (خ-خ-خ-خ) (خ-خ-ث) (خ-ث).

=========================

 

السطروفات 8-11 من الملحمة

(ن/نداء؛ ج/جواب، باعتبار جملتَي لحن الغناء)

 

 

السطروفة-8

96   آ-تنّا-يس: اسّ فلاني نـژرا  نيت  يان يزري               --ن

------ قالت له: نعم رأيت يوم كذا أحدهم حين مـرّ

97   مشّان  غالغ  ديدّ  نكّـ  ا-مّيد  يفل  اماركًـ                   --ج

------ لكن، ظننت أنّي أنــا مَن اكتويت

98    يفل-د  يخسان ينو زون-تن  يكّا لمنشار                     --ن

------ لقد ترك عظامي كما لو أن منشارا مرّ عليها

99   دا-يّيت يسكار  شّوف ي-تاسانو؛ ور يلّي                   --ن'

------ يصوّره لي ناظري؛ ليس هناك ما هو

100 لهـمّ يغُـلبن  يمسّيري؛ تنغا-يّي لموحيبّت                    --ج

أعتى من يمسّيري؛ لقد أضناني الغـــرام

101 يكًا-يّي كًـُـماك، اسيدي، تانافالت، يزّيوزي                 --ن

102 تلدي-د  يان لخاتم ن-وضاض نّس، تبّي-د                  --ن'

------ فاستلّت أحد خواتم أصابعها، واقتصّت

103 ميكّات ن-سّوالف، تاضو-تن غ-لكيغض، يغُي-ت         --ن''

------ خصلة صغيرة من ذوائبها ولفتها في ورقة، فأخذها

104 غ-وفوس نس، تنّا-ياس: ا-نمناكًّار  غ-لقوبّت               --ج

------ في يده. قالت له: موعد لقائنا في المصورة

105  غيكّاد، آ-نصرف س-بابا آ-يس نيني د-غاسّ              --ن

------ الآن سأبعث إلى أبي لأخبره بأنّي سأتوجّه يومَ

106  ن-لجوموعا آ-نـژور ف-ييـمّي غ-لقيبور ناغول-د.      –ج

------ الجمعة إلى المقابر لزيارة قبر أمّي وأعود

107  غيكّاد، يغ-تن تلكمت تبلّغت-اسن سّلام                     --ن

------ والآن حين تلتحق بأخيك، بلّغه السلام،                     --ن

108  ازّار-اد  د-لخاتم تيميتار  ن-كًريّي  دس                    --ج

------ وهذه الخصلة وهذا الخاتم عربون على ما بيننا

فاصل اللازمة-9

 

السطروفة-9

109  يورّي-د  والّي؛ لّيغنّ  يراح يفك-اس لخبار،                  --ن

------ ثم قفل الفتى راجعا إلى أخيه؛ ولمّا وصل قصّ عليه الخبر،

110  يبلّغ-اسن سّالام، فكون-اسن  ازّار                              --ن'

------ وأبلغه السلام وناوله خصلة الشعر

111  د-لخاتم، فكون-اسن  تيميتار نّس، يفاق-د

------ مع الخاتم، كعربون ذكرى منها، فاستعاد المتيّم وعيَه        --ج

112  آ-ياسّ  ن-لجوموعا ياسي-ت  دادّاس  س-لقوبّـت             --ن

------ في يوم الجمعه حمله أخوه إلى داخل المقصورة

113  يفل-تينّ  كًيس، مناقّارن  د-تالّي  غ-بـــــرّا                    --ن'

------ فتركه هناك والتقى مع تلك المخلوقة في الساحة

114  زوورن-د  ي-لجيش، لّان لغيّاطا ولا نّوبت                    --ج

------ تتقدّم جُند الحرَس بمرافقة المزمّرين عازفي النوبات

115  تلّاد غ-لكُـتـش ار يمي ن-لقوبّت لّــي                            --ن

------ استقلّت العربة حـتى بلغت باب المقصورة التي

116  غ-تمضل ماس ، تاغُد س-اكًـُـنس، لجيش نّس يباعد          --ن'

------ فيها دُفنت أمّها، فاتجهت توّا إلى الداخل، وقد ابتعد الحرَس؛

117  لخلق ور كًيسنت يــژّي؛ تاوايّا تمون-يسّ                      --ج

------ لم يتبعها آدمي؛ وقد رافقتها الوصيفة.

118  آ-توفانّ نيت سّايّيد يس يطّاس  غ-لقوبّـت                       --ن

------ ألـفَـت ذلك السيّد وهو نائم في المقصورة

119  ور-اسن تساول ماشّا تمّوسّ اكُّـ  غ-لقوبّت                     --ن'

------ لم توجّه إليه كلاما، ولكنها تحرّكت في كلّ فضاء المقصورة

120  اد-اس يسّـفلد ادّ  يدوي؛ يـژّاي  يطّـص ي-طّـالب             --ج

------ لعلّه يسمع ذلك فيستقظ؛ لكنّ نوم الطالب/التلميذ ثقيل

121  يغيّر-تّ والّي؛ كيكًان آ-كًـيس يجران                            --ن

------ لقد غاضها ذلك السيّد؛ وأصابها كثير ممّا أصابها

122  ورد يميكّ، اشكو تنّا تيكنّاد آ-يكًا غايد                           --ج

------ لا حدّ له، إذ قالت إن في هذا لاستخفافاً                       

123 آ-تورا-د  ميكّ  ن-تيرّا س-يمي تانف لقوبّـت                    --ن

------ كتبتْ كلمات قليلة على الباب وغادرت المقصورة

124  ور دّينت ايلّيغ-اد يتّازّال دادّاس                                   --ن'

------ ما أن غادرت المكان حتّى أقبل الأخ الأكبر جاريا

125  غ-وغاراص، ياغُد س-اكًـُـنس وكان ياف-تينّ يـطّص         --ج

------ في طريقه فدخل ووجد أخاه غاطّا في نومه

126  ار-اس  اقّران آدّ  يدوي، يسلّا-يس يفاق-د                       --ن

------ أخذ يناديه ليُفيق فسمعه واستيقظ

127  ينّا-ياس: مايانّ؟ ينّا-سن: تادا-كُن يكًان                           --ن'

------ سأله ما الذي حدث؛ فقال: تلك التي سبّبتْ

128  غ-يترسيون ا-دّ  يفّوغن، تمّوسّ-نّ غ-لقوبّت                     --ج

------ جراحك هي التي جاءت فطافت في المقصورة

129  يمّاتّي-نّ والّي، مّاسّون، افين-ينّ تيرّا                             --ن

------ تحرّكا الفتى، فوجدا مكتوبها

130  د-لاطار ىنّس؛ يغُمد آ-سّول مناكًارن، يزايد                       --ج

------ وأثرها؛ من المستحيل أن يلتقيا بعد هذا، فازدادت

131  يترسيون وكًار ن-غمكلّي ن-يا يكًان آيكًـ                        --ن

------ جراحه أكثر مما كانت عليه

132 ار وكان يالّا دادّاس ينّا-ياس ماتّان                                 --ن'

------ فأخذ الأخ الأكبر يولول وقال له ما

133 غمكاد-اك نسكار س-ما تتينين وكان/اكُّ غ-لقوبّت              --ج

------ عسى أن أفعل لك بعد كل ما أصبح يقال حول المقصورة

134 ولا ماد يا د نّان: اسطّا لّيد ييوي                                    --ن

------ وكلّ ما سبق أن قيل من أن المنوال الذي أوتي به

135 ور كًيس يو'ن يان يفيلو، ترژام ا-يفكًيكًن                         --ج

------ ليس فيه خيط واحد؛ خشبتاه منكسرتان

 

فاصل اللازمة-10

 

السطروفة-10

136 يس يكّا لحال ندي تادكًـُّات يفك ي-سّلبت                       --ن

------ ما أن أقبل المساء حتّى أطلق على السُلّم

137 اضار نّس ايلّيغ يروح امّاس ن-لمنزه                           --ج

------ رجليه إلى أن حلّ بعُقر المنتزه

138 ا-يوفانّ تيعيّالين غ-وافولكي زوند                               --ن

------ وقد وجد الفتيات في الحُسن

139 يمانارن يغ سّوتلن ي-وايّور غ-لباعد                           --ج

------ مثل الكواكب وقد دارت حول القمر عن مسافة

140 ا-تيلّي كرا ن-شّابات اد مــزّيّـن،                                 --ن

------ كانت الفتيات شابّات صغيرات

141 ور اكُّ كيسنت تاد مقّورن غير لهايجا لـّي                      --ج

------ ليس فيهن من كبيرة سوى تلك المتهيّجة الشباب التي

142 يكًان يلّيس ن-وكًلّيد ، اجدّيكًـ نّس يهيّج                          --ن

------ هي ابنة الملك، وقد هاجَ زهَـرُها؛

143 ا-ياويد يان جــرّ يسّالّان ايت وماركًـ                            --ج

------ فوقّع على ربابه  بـجـــرّات تُبكي أهلَ الهوى

144 يدوم اسمومّي، تالّي تسّن-ت يسد نتّان آ-يكًا                     --ن

------ وأخذ يشكو، فعرفتْ أنّه هو

145 توسي لّحاف، نّان-اغ، تبودّل-نّ سرس ودم                     --ن'

------ تناولت خمارها؛ قيل لنا إنها انقلب عليه في وجهها

146 تنّا-ياس ماكّ يخاصّان؟ ملات-اغ ما-كّيد                        --ن''

------ قالت له عمّ تبحث؟ قل لي ما الذي

147 ييوين؛ يس نيت نّيغ يس-اك يسيّب لمنزه                        --ج

------ أتى بك؟ أرى أن المنتزه أصبح سائبا في نظرك

148 يس نكًا لفندق، وانّا-د وكان يلكمن                                --ن

----- أفهاذا اصطبل، كلّ من هبّ؟

149 يسكًورّي؟ كًيغ ياد وكان اكًلّاس يّـسبّابن !                       --ج

------ يلجُه؟ لقد أصبحْـتُ مُقتعَدا لابن السبيل !

150 ولّاه املا ورد ربّي دا-ك يخلقن يسّوكًـد                          --ن

------ فوالله لولى المولى الذي أنشأك وأسبغ عليك كثيرا

151 اك افولكي ور-كينّ نتّلواح امر ي-ييزم                          --ن'

------ من الحُسن لما ألقينا بك إلّا إلى السباع

152 نغ نصرف س-انجّار ار-كّن بّين س-ومايكًـ                     --ج

------ أو لبعثنا إلى النجّار فيقطّعك بالقادوم

153 ار وكان يالّا ار يكّات يدوم يسمومّاي                             --ن

------ فاستمرّ يعزف مواصلا شكاواه

154 دا سرسنت ساوالن، نعام ا-لالّا يكًـ لواجب                       --ج

------ وكان يقول: نعم، سيّدتي؛ تلك قواعد الأصول

 

فاصل اللازمة-11

 

السطروفة-11

156 ار يتّالغ اكًلّيد ولا ارّاو نس غ-لمنزه                              --ن

------ ثم أخذ يمدح الملك وذرّيته في المنتزه

157 يسّندم-تّ تنّا-ياس: يس-نّ ور وشكيغ                            --ن'

------ فأثار شفقتها فقالت له: أفلم أقدِم

158 ار غينّ، نكّـ، افع-نّ كًـُماك يطّاس يفّوغ-ت وماركًـ            --ج

------ إلى عين المكان بنفسي فوجدتُ أخاك غاطّا في النوم خليّا من الهوى؟

159 مرا كًيس يموريكًـ يكو – تنّا – يراخ-اغد                         --ن

------ فلو كان به وجدٌ، تُضيفُ، لقدِم إلينا

160 ينّا-ياس: ماني ريغ، آيا لالّا، يغي-يّيد                             --ن'

161 مانيغ يزضار ا-كُّند وكان يروح س-لمنزه؟                      --ج

162 يمّا اماركًـ ور-تن يفّوغ، ور ينّا ا-تّن يفّوغ                       --ن

163 ديس، ايا لال ن-يموريكًـ، يس آ-كًيسن تّزايادن                  --ج

164 تنّا-ياس نكّي هاتي تلكم تمغرا نو                                   --ن

165 نكًا تين مدّن، ور وفيغ آ-سّول نتّامر، ا-طّالب                    --ج

166  ينّا-يّيد يوّس ن-وكًلّيد يضالب-يّيد                                  --ن

167  ي-بابا      زززززز (صوت الآلة يغطي اضطرابا في الحفظ)

168 ينّا-يّيد يوّس ن-وكًلّيد يضالب-يّيد                                 --ن''

169 ي-بابا  زززززز  وأنا صغيرة  زززززززز                  --ن'''

170 تنّا-ياس نكّي هاتي تلكم تمغرا نو                                 --ن''''

171 نكًا تين مدّن، ور وفيغ آ-سّول نتّامر، ا-طّالب                  --ج

------------

القسم الأخير، عبر الرابط الآتي:

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-les-strophed-12-20-d-un-balade-epique-berbere-notation-en-graphie-arabe-et-traduction-en-arabe

---------------------------------------

محمد المدلاوي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



29/03/2021
1 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 323 autres membres