OrBinah

(En arabe) Les strophe 4-7 d'un balade épique berbère (notation en graphie arabe et traduction en arabe)

تدوين وترجمة السطروفات 4-7 من الملحمة الرومانسية الأمازيغية

"يفرخان  ن-ايت  وماركًـ"

للرايس محمد بن يحيى و-تزناخت. توفي 1988

 

الرابط نحو تدوين وترجمة السطروفات 1-3

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-avec-introduction-en-francais-trois-strophes-d-une-balade-epique-berbere-chleuh-transcrites-en-graphie-arabe-avec-traduction-en-arabe-1

 

 

الرابط نحو القسم من التسجيل الغنائي للسطروفات 1-7 الحالية بصوت وعزف الرايس محمد بن يحيى وتزناخت

https://www.youtube.com/watch?v=m31ikBiXbw0

 

 

 

عن القصيدة الملحمية /يفرخان ن-ايت وماركًـ/

 

قصيدة /يفرخان ن-ايت وماركًـ/ ("فتيةُ أهل الهوى") قصيدة من روائع الشعر الأمازيغي بسوس. ملحمة رومانسية مغنّاة، من 300 بيت موزعة على 20 سطروفة وتستوفي جميع عناصر نوع الملحمة: بحر عروضي مناسب من 12 مقطعا، ذو إيقاع بطيء، أسلوب سردي متعدّد الثيمات المتكاملة وظيفيا: ثيمات الغنى والنبالة، تمجيد المعارف والفنون، موسيقى ومجالس الأنس، غرام ، شجاعة، مغامرات، مكائد القصور، حرب بين ملكين في النهاية على أساس سوء تفاهم مكائد البلاط...). الملحمة تفيض بالتغنّي بقيم لعلم والجمال والفن وحُسن الخصال ورقّة الحديث والإمتاع والمآنسة ليلا في رياض القصور والحديث في أمور الفن والجمال ودقائق الموسيقى، وقواعد مقاربة علية القوم وذوي الذوق الرفيع، وقواعد قوة الاختصار في الحديث  في مجالس الاستشارة في شؤون إعلان الحرب وإبرام السلم بين الملوك.

ويتميّز البناء الدارمي للشخصيات الرئيسية في الملحمة (أخَوان من أبناء عالم فقيه غنيّ كانا من طلبة العلم ومحبّي الموسيقى والأُنس والإقبال على الحياة، وإحدى الأميرات) بسيكولوجية غريبة غير معتادة في تحريك سلوكات الأبطال وأحداث الملحمة.

أما فيما يتعلّق بالشكل فإن الملحمة تتكوّن من 300 بيت موزعة غنائيا إلى 20 سطروفة تفصل بينها وصلات اللازمة. أما البحر العروض فهو البحر المعروف بـ"بوسالم" ويتكوّن من 12 مقطعا منتظما في أربعة تفعيلات آخرها مجزوءة على الشكل الآتي:

 

التلفيظ التمثيلي لبحر "بوسالم"

 

(آ-لآ-لاي) (لا-لا-لآ-لا) (لا-لآ-لاي) (لا-لايل)

 

التمثيل المقطعي العروضي للتلفيظ أعلاه، باستعمال مختزلي خ (مقطع خــفيفث (مقطع ثـــقيل). التسطير يدلّ على أمكنة الاعتماد /temps fort (انظر كتاب Dell and Elmedlaoui-2008 في موضوع أبحر الشعر السوسي في علاقتها بالبنيات الموسيقية):

 

(خ-خ-ث) (خ-خ-خ-خ) (خ-خ-ث) (خ-ث).

------------------------------

 

 

هذه الملحمة كانت قد شكلت موضوع دراسة عروضية منشورة لظاهرة التدويـــــر العروضي فيها (enjambement métrique؛ نص الدراسة عبر رابط في أسفل هذا النصّ)، دراسة استغرق انجازها بدعم من مركز CNRS الفرنسي (في تواز مع أعمال أخرى ذات علاقة) أكثر من سنتين (2005-2007).

كان المنطلق من شريط تسجيل عادي (كاسيط) عكفتُ على الإنصات إليه باستعمال جهاز "والكمان" لمرّات عديدة؛ ولما أفلحت في أقناع شريكي في البحث بالمركز المذكور بجدوى الانكباب على مشورع استجلاء الخصائص العروضية الفريدة لهذه القصيدة (ظاهرة التدويـــــر، تدوير يتعدى في بعض الأحيان شطرين إلى ثلاثة أو أربعة)، قمنا بتحويل تسجيل الكاسيط الأنالوجي إلى تسجيل نيميرولوجي ببرنامج Audacity الخاص بالمعالجة التقنية للمادة الصوتية (عزل مقاطع، إعادة الإنصات، تغيير الوتيرة الإيقاعية... وتسجيل كل ذلك قصد الرجوع إليه أثناء التحليل). تلت ذلك عملية تنويط بالصولفيج للحن الأغنية مع نماذج للتصاقب بين النوطات الموسيقية ومقاطع الكلمات؛ وبعد ذلك تمّ الشروع في التحليل والتعليل.

وإذ ما زلت أتوفر في أرشيفي الإليكتروني بمآت التبادلات بيني وبية شريكي في البحث في هذا المضمار ومن ضمنها النص الكـــــــــــــــــامل للملحمة مدوّنا بالحرف اللاتيني مع ترجمة له إلى اللغة الفرنسية، فسيكتفي النص الحالي بإيراد تدوين بالحرف العربي للسطروفات الثلاث الأولى من الملحمة، مع إتباع كل شطر بترجمة عربية. الغاية من ذلك هي مجرّد التحسيس وإعطاء فكرة عن الجانب الأدبي للنص، في أطار السعي إلى تصوّر جدبد لمفوم "الأدب المغربي" ولتصوّر جديد لمواضيع "الدراسات الأدبية". وذلك في انتظار نشر التدوين الكامل للقصيدة بالحرف اللاتيني وترجمتها الفرنسية مما هو جاهز الآن.

=========================

 

السطروفات 4-7

(ن/نداء؛ ج/جواب، باعتبار جملتَي لحن الغناء)

 

 

السطروفة-4

37  يسا غا-بدا كلّان، نّان-اغ ايت وماركًـ             -- ن

 ---- وبقيا يقضيان نهارهما، كما قال لنا أهل الهوى

38  آ غ-لمدرست، اكًلّيد ا-س نّان يبنا-تّ                -- ن'

--- في المدرسة التي قيل إن الملك هو من شيّدها

39  يكًـ-تنت  امّاس ن-وكًنسو ن-لقوبّات نّس، يژّالّ  – ن''

---- وجعلها في عُـقر دواخل مقصوراته، يؤدّي

40  كًيس بدا لجوموعا، ضوفن-تّ ور-ايس اكًّوكًن. – ج

--- فيها دائما صلاة الجمعة، ويتفقّدها، اذ كانت بالقرب منه.

41 يس يفّوغ والّي كًيسن يمزّيّن سّغ لماجليش        -- ن

--- حدث خرج أحدهما من المجلس

42  يمون د-وغاراس، ار ستاران غ-لجيهت         -- ن'

---- فانطلق ماشيا يتفسّح في جهة

43  ن-لمشوّر؛ يــژري ادّ يتّاوين لبلاس-مدّن        -- ج

---- المِشوَر؛ إن البصر هو سببُ بلايا الإنسان

44  يضوف-نّ  يات شّابّا توكًّاد-يسّ غ-لمنزه          -- ن

---- فقد أبصر إحدى الكواعب تطلّ عليه من الشرفة

45  لبنت-انّ تنرا يايّور يغ يكّـ  ف-ودرار              -- ن'

---- فتاة أبهى من قمر يعلو على قرن جبل

46  اس-كًيك، آ-يان توت س-والّن؛ زون يتّوت س-لقنجر -- ج

---- يا ويحَ من أصابته بلحظها، فكأنما طُعِن بخنجر

47  يجمعا-د  كولّو كيسنت زّين، ور تلّي                     -- ن

---- فقد اجتمع فيها كلّ الجمال؛ وليست هناك

48  لبنت يدركن ا-تزري غ-لكًـُــدّام نّس يغ آ-               -- ن'

---- فتاة بمقدورها أن تظهرَ أمامها حينما

49  تّبنغال، يزدر-د  وشاكوك يروح-اسد يفادّن              -- ج

---- تهشّ برأسها فينهمر نَـفَشُ شعرِها حتّى الركبتين

50  ازّار يغُمان تكوبّي-ت؛ د-شّوف يضلان                 -- ن

---- شعَرٌ مخضّبٌ مسكوب، وطرْفٌ كحيل؛

51  يغ توسي تيطّ س-وفلّا، زون وتن ووسمان             -- ن'

---- حينما ترفع عينيها فكأنما خطـَـفَ البرق،

52  يغ توكل ف-لفراش لو'رن يدامّن زوند لموبّر          -- ج

---  وإذا ما وطئ قدمُها الفراشَ ينزاح عنه الدم، فكأنه من مَخمَل

فاصل اللازمة-5

 

 

السطروفة-5

53  ودم زوند لّوكّـ، يميك ن-واوال؛ دا تّادر               -- ن

---- المحيّا كأنه حُـقُّ (عنبر)، والصوت هامس؛ إن لمست

54 ي-لحرير ياعلّم غ-يضوضان نّس تاني                  -- ن'

--- الحرير،َ يُخلّف أثراً في أناملها؛ وإذا ما

 55 تكًن ف-لو'رض كًون-اس يكًركًر؛ عمدا-نك آ-طّالب – ج

---- افترشت بَـتَلَ الورد، يكون له عليها وقعُ الحصا؛ يا ويحك، أيّها الطالب

56  [ساقط في التسجيل]

57  آ-يان، اور-اس يكًـ ربّي مكدا كًانت ي-طّالب          -- ن

---- ألا، لا قدّر الله لأحد ما أضحتْ عليه حالُ الطالب

58  يكًا زون-تينّ يكّا واطّان، يسّوس-ت  وماركًـ          -- ج

---- أضحى كما لو قد أصابه الطاعون، إذ أضناه الهوى.

59  ا-نّي كانت يغسّالن ن-لعدام، يضر، يكًّودْي            -- ن

---- كما لو قد هدّه وجعُ الفناء، فَخَـرّ كومةً.

60  ور يروح تاحانوت ايلّيغ ا-جروبّوجن                  -- ن'

---- لم يصل إلى الغرفة حتّى أخذ يهذي،

61  آ-جمعان فلّاس مدّن غيلّي غ-يضر مكاد                -- ن''

---- فاجتمع حوله القومُ حيثُ انهار كمثل

62  ن-يريري، وسين-ت  س-اكًـُنس، ار-اس اكّن امان                 -- ج

---- كغُـثاء الغاثي، فحملوه إلى داخل الغرفة يسقونه ماءً 

63  غ-يمي، زوند لمايّوت يغا-ياس يمدا لاجل.               -- ن

---- في فمه، كميّت انقضِـي أجلُه.

64  ا-ميت د-اضبيب يكّا-د دارسن، ينّا-يسن يان:           -- ن'

---- كم من طبيب زاره؛ فقال أحدهم:

65  هاتينّ ورد اطّان ا-كًّيس، وكون يزد اماركًـ            -- ج

---  إنه ليس به من مرضٌ؛ ولعلّ عِلتَه غَـــرام.

اللازمة-7

 

السطروفة-6

66  يكون مسكين، لعاقل يفل-تينّ اكُّـ غ-لمنزه          -- ن

---- لعلّ المسكين قد خلّف جَنانَه وراءه في الشرفة.

67  فلن يلّيس ن-وكًلّيد، يسلّا-يايسن، يفاق-د.            – ج

---- ترك القوم معه نجلة الملك، فسمعها واستعاد وعيَه.

 

68  يساول-د وايّاض، ينا-س رواح-اغ  زا، ريغ       -- ن

---- ثم نطق الثاني فقال: هيّا بنا؛ إنّي أريد...

69  يساول-د واياض، ينّا-س: رژم-د الّن، رواح       -- ن'

---- نطق الثاني فقال: افتح عينيك، لنذهبْ

70  دار يلّيس ن-وكًلّيد، يسلّا-يايس يدويْ-د             -- ج

---- عند ابنة الملك، فسمعه وأفاق.

71  يفرح يلما دادّاس لّيغ يسّن دغي الليغ-د            -- ن

---- ففرح أخوه الأكبر لمّا علمَ من أين

72  يتّوت؛ يسكر سّلبا، اغُدن وكان س-لمنزه.        -- ن'

---- أتتهُ الطعنة؛ فأحضر سُلّماً، واتجها توّا نحو المنتزه 

73  يس يـژون ييض، فكون اضار ي-سّلبت لّـيغ     -- ن''

---- ما أن انتصف الليل حتّى ركبا أدراج السُلّم لمّا

74  سلّان ي-لعودورّيـباب يلّا نيت غ-لمنزه         -- ج

---- بلغت سميعهما نغمات عود الرِباب في المنتزه

75  آ-يوفا-نّ تيعيّالين غ-وافولكي                       -- ن

---- وقد وجدا الفتيات حُسْناً

76  زوند يمانارن يغ سّوتلن ي-وايّور غ-لباعد.      -- ن'

---- مثل الكواكب وقد دارت حول القمر عن مسافة

77  تيلّي، كرا ن-شّابّات اد مــژّينين                    -- ن''

---- كانت الفتيات شابّات صغيرات

78  ور كًيسنت اكُّـ تاد مقّورن غير لهايجا لـّي        -- ج

---- ليس فيهن من كبيرة سوى تلك المتهيجة الشباب التي

79  يكًان يلّيس ن-وكًلّيد، اجدّيكًـ نّس يهيّج             -- ن

---- هي ابنة الملك، وقد تهيّج زهَـرُها؛

80  آ-ياسي-د عودوريّـباب، يكًو-تيد ف-يفادّن        -- ج

---- فأخرجَ عودَ الرباب ووضعه على الركبتين،

81  آ-ياوي-د  يان جّــرّ يسّالّان ايت وماركًـ          -- ن

---- فأتي عليه بـجـــرّة تُبكي أهلَ الهوى

82  ار يتّوزان ضّرب ورّيح نّا-د  ييوي               -- ن'

---- ومضى يزن ما يعزفه من إيقاع ولحن،

83  س-كًيس يسّوفغ لفوروعات؛ ختالّي ترورا-د    -- ن''

---- فيولّد من ذلك تنويعات وفروعا؛ فردّت عليها الفتاة.

84  سرسن لعاقل، ار تّوهام؛ لغينا نس يبودّل        -- ج

---- اطّرحا العقل جانباً؛ وهامت فتغير صوت غنائها.

فاصل اللازمة-8

 

السطروفة-7

85  توسي لّحاف ف-وودم، توفا-د باب ن-وماركًـ        --ن

---- ازالت الخمار عن طلعتها؛ فقد وجدتْ صاحب الهوى؛

86  زّين يفكا-يست ربّي؛ كيكًان ا-يس يسّوكًت.           --ج

---- وهبه الله الحسن، فأجزل كثيرا.

87  يلّا-ياس غ-لغرض، ار سيس تساوالا س-بلاهوا:   --ن

---- وجدت فيها وجداً، وأخذت تحادثه غيرَ مُخيَّـرة:

88  قدّم سرك نّابي، تنّا-س، يسد بنادم،                     --ن'

---- قالت: بوجه النبي، قل لي أمِنَ الإنس أنت

89  لجنّ اتكًيت؟ ملات-ي ماف ا-كُن تّحاسابخ          --ج

---- أم من الجنّ؟ بيّن لي في عِداد مَن أعُـدُّك.

90  ينّا-يايس: آ-لالّا، اتي نكّين ور-د نكًـي                 --ن

---- قال لها: سيّدتي، أنا لست

91  بلا ارقّاص؛ يان كًـُـما كًان ينيغي سّغ وماركًـ       --ج

---- سوى رسولٍ؛ أخي أضحى صريعَ الغرام؛

92  ور نكًي لجنّ، ور نكًي يامر لينس؛ كًـُما              --ن

---- لست جِـنّيا، إنما أنا بشر؛ أخي

93  يكًـلّين، ايفّـغّ آ-يسّارا، يـژرا-كنت غ-لمنزه.         --ج

---- المسكين، كان قد خرج للفسحة، فأبصرتك عينُه في الشرفة

94  نتّان، ي-تريت تداواتّ، يجّي؛ كمّ كا اد-ت يبـلان  --ن

---- هوا الآن، إن شئتِ داويتِـه؛ فإنما أنت مصدر بلواه،

95  يني-تن ور تداوات يحرم ا-تّنينّ نكًـر                 --ج

---- وإن لم تُداويه، فمحالٌ أن أدركـه على قيد الحياة

 فاصل السطروفة-9

الرابط نحو السطروفات التابعة 8-11 عبر الرابط الآتي:

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-les-strophed-8-11-d-un-balade-epique-berbere-notation-en-graphie-arabe-et-traduction-en-arabe

---------------------------------

 

-  نص الدراسة المشار إليها لظاهرة التدوير العروضي في قصيدة "يفرخان ن-ايت وماركًـ":

Dell, F. & M. Elmedlaoui (2007) "Mot, vers et domaine de syllabation dans la chanson chleuhe". Pp. 269-286 in Elisabeth Delais-Roussarie & Laurence Labrune. (sous la direct. de --): Des sons et des sens; données et modèles en phonologie et en morphologie. Lavoisier HERMES. Science Publications - Paris. Collection Langues et syntaxe.

https://orbinah.blog4ever.com/en-francais-article-mot-vers-et-domaine-de-syllabation-dans-la-chanson-chleuhe

 

-  الكتاب المحال عليه في موضوع عروض الشعر الأمازيغي بسوس

-            Dell, François and Mohamed Elmedlaoui (2008) Poetic meter and musical form in Tashlhiyt Berber songs. Rüdiger Köppe Verlag. Cologne.

 

---------------------------------------------

محمد المدلاوي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



25/03/2021
1 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 323 autres membres