OrBinah

(En Arabe) Vérité, opinion et prise de position (à propos des évènements d’Al-Hoceima en février 2017)

الحقيقة، والرأي التحليلي، والموقف الذاتي؛

على إثر آخر أطورا أحداث الحسيمة لبداية فبراير 2017

 

 

في الوقت الذي يغلي فيه مرجل المجتمع المغربي، دأب البعض أخيرا على تنجيم دروس في اللسانيات الأمازيغية لكل "راغب في ازديادٍ" وذلك على سبيل ما يمكن اعتباره "لسانيون ولسانيات بلا حدود"؛ فهل تعرفون ذلك البعض؟ أما أنا فأعرفه وهو يعرفني إذا كان في هذين الوجهين للمعرفة فرق، كما أعرف لماذا يختار ذلك النوع من الشرود في الميدان.

أنه يرى أن هناك فرقا ما أمور ثلاثة هي:

(أ) البحث عن الحقيقة الموضوعية عقلية كانت أم طبيعية،

 (ب) إبداء الرأي التحليلي في القضايا المصلحية الخلافية،

) اتخاذ الموقف في مثل هذه القضايا الأخيرة.

 

فإذ دأب اهتمام واشتغال ذلك البعض منذ عقدين من الزمن على التراوح ما بين أمري "أ" و "ب" أعلاه، فإنه يــرى كذلك أنه في اللحظات التي يحمـَى فيها الوطيس ويغلي المرجل  حول قضية من قضايا المصلحة الخلافية، يتعذر على صاحب الرأي التحليلي أن يتوفر على العناصر المكونة للحدث وأن يتخذ المسافة اللازمة لفهم ذلك الحدث فهما معيّنا أقرب ما يكون إلى واقعية الأمور؛ كما يصعب على المتلقي لذلك الرأي، ولنفس الأسباب، أن يميّز في ما يتلقاه ما بين دلالة الرأي كاجتهاد تحليلي من طرف صاحب الرأي، وما بين دلالة موقف ذاتي يتخذه صاحب الرأي إزاء الحدث وفرقائه.

 

أسباب النزول

المرجل يغلي في شمال المغرب بسبب ما قيل إنه "حُكًـرة" خاصة بذلك الشمال دون غيره، ومن أجل "استرداد الكرامة" من خلال تملك وإشهار رموز خاصة كذلك تمّ تأميمُها ككنوز جهوية؛ كل ذلك بينما مؤسسات الدولة في دورة إشتاء قد طال أكثر مما تحتمله الدورة العادية للفصول، بل وربما يعمل بعض فاعليها التقديريين ("باعتبار ما سيكون" حين تفعيلها) بأشكال جدلية معقدة على تأجيج ما هو قابل للتأجج كما أصبح ذلك قاعدة كلما لاح هناك رهانٌ سياسي عام.

 

مرجل الشمال ينادي تارة بـ"مجرد الحق في الكرامة التاريخية"، ويتبرأ من أي شكل من أشكال السياسة من قريب ومن بعيد كما صرح بذلك أحد متزعّمي إشعال أواره لصحيفة إسبانية (El Español) كما أورد ذلك موقع le Desk ليوم 5 فبراير الحالي (انظر هــــنـــــا). غير أن نفس ذلك الناشط، حينما توجه من خلال فيديو إلى كتائبه (وتسمية "الكتائب" موجودة ولها موقعها في الشبكة؛ مثلا "كتائب الأمير عبد الكريم الخطابي"، هـــــنــــا) مستنفرا إياهم بأمازيغية ثاريفشث على سبيل التناجي الداخلي، قد تحدّث (وكرر ذلك مرارا) عن "زعزعة أركان عرش المخزن المستبد الظالم الديكتـــاتوري" (شريط حظي لحدّ الساعـــــة في ظرف 16 ساعة بـ 48000 "جيـــم" و 2102 تقاسم؛ انظر هــــنـــــا) (1). وقد تمخضت عن هذا الموقف/المسعى ردود فعل مختلفة يوجزها المقال الآتي والتعاليق المنصبة عليه (انظر هـــــنـــــا).

 

أما محترفو السياسة، الذين يتمثل دورهم، من حيث المبدإ، ليس فقط في اتخاذ المواقف الملموسة إزاء النوازل حين تنزل، ولكن كذلك وعلى الأخص في معالجة الدوافع المحتملة لتلك النوازل قبل نزولها ومعالجة عواقبها بعد نزولها، فقد توزعوا، افتعالا منهم لممارسة فضيلة السياسة، ما بين المزايدة المناوِرة اقتياتا من عفـَـن الفتنة كالغربان والعقبان، وما بين العمل على صرف الأنظار نحو بعض الجزئيات، التي لا ينفي عنها مع ذلك طابعها الجزئي مقارنة باللحظة دلالتـَـها السياسية العامة؛ وذلك من قبيل الضجة القائمة حول "الأستاذ الجامعي الزائر"، صاحب "الماستر في الزكاة". ولقد ربط البعض هذه الجزئية، من باب المقارنة، بما عُرف في هذه الأيام بفرنسا بفضيحة "بينيلوب-كًيت" المتعلقة بممارسة وظيفة الموظف الشبح السامي من طرف زوجة مرشح الجمهوريين للانتخابات الرئاسية الفرنسية وبتوظيف منه هو شخصيا في سنوات مضت. وقد انتهى الأمر بهذا المرشح التعِس، بعد كثير من اللف كان قد ادعى من خلاله أن الحملة عليه من خلال مغمز زوجته تندرج في إطار "كره النساء" (misogynie)، إلى الاعتذار للفرنسيين قائلا "لقد كان ذلك خطأ؛ أتأسف على ذلك كثيرا وأتقدم باعتذاري"؛ غير أنه استدرك بالتنبيه إلى أن كل ما حصل قد تـمّ في إطار ما يسمح به القانون (انظر هـــنـــا) تماما كما يقول البعض في شأن أستاذية صاحب "الماستر في الزكاة"، في خلط في الحاتين معا ما بين المسؤولية السياسية المتفرعة عن الأخلاق السياسية وعن الخطاب والبرنامج، والمسؤولية القانونية التي هي شأن تبث فيه العدالة بما فيها العدالة الدستورية حينما يتعلق الأمر بخرق بند دستوري.

ونظر لكل هذا الصلصة السياسية التي يتعذر معها الحديث عن الأمور بما يتخذ طابع التحليل دون أن يكتنفه ما يشبه اتخاذ موقف في خضم تقلب الأمور المشار إليها، فإني أكتفي هنا بالتذكير بنصوص ثلاثة لم يَنتظر تحريرُها استفحال الأمور وغليان المراجل وانفجار البراكين لتناول بعض أجناس القضايا في غير حاجة إلى مناسبة.

 

 1- نص حول دلالات بعض الرمزيات، وهو في عدة حلقات قصيرة، وعنوانه:

"ما هي دلالات العَـلـَـم الأمازيغي؟" (يونيو 2012)

http://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-que-signifie-le-drapeau-amazighe

 

2- نص حول مسألة الكرامة ومسؤولية السياسيين والمثقفين والفقهاء قبل "المخزن"، وهو بعنوان: "التحقير الإثنو-ثقافي يتقوى في صفوف النخبة المغربية بعد دستور 2011" (مارس 2016)  http://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-la-stigmatisation-ethnoculturelle-se-renforce-parmi-lelite-marocaine-comme-argument-de-conviction-apres-la-constitution-de-2011

 

3- نص حول الفرق بين مطابقة القانون والشرعية السياسية بناء على الخطاب السياسي، وعنوانه: "" (يوليوز 2013)  http://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-islamisme-politique-au-pouvoir-entre-legalite-et-legitimite

---------------------

(1) في يوم الرابع من فبراير الجاري (2017)، حررت التدوينة الآتية في موقعي:

 [[حول بعض ما يجري ويدور: "كتائب عبد الكريم الخطابي"؛ ذلك هو اسم مجموعة فايسبوكية عدد أعضائها بتاريخه هو 8.8633 عضوا بمختلف الأسماء والصورة "الشخصية" المستعارة، وتتمثل صورة صفحة الاستقبال في صورة لجندي مدجج بالسلاح السوفيستيكي الحديث. اختلط الأمر على بعض "الأصدقاء" التقديريين الذين يقرؤون فيما أعتقد بعض ما أنشره فاقترح علي الانضمام إلى مجموعة الكتائب.
ولقد ربطتُ في تقديري الخاص تلك الدعوة بفهم معين لتدوينة لي يوم 22 فبراير الجاري تبدأ هكذا [استغرب قوم قبل بضعة أيام احتفال شباب في بعض المدن المغربية بانهزام المنتخب المغربي أمام نظيره المصري]. فـشكرا للداعي على الدعوة، مع الاعتذار له عن عدم إمكان التلبية.]]. انتهى نص التدوينة.

وفي يومه 7 نوفمبر عدت إلى صفحة تلك المجموعة عن طريق رقن "كتائب عبد الكريم الخطابي" في نافذة البحث بموقع فايسبوك، فأفضى إليها الكشاف؛ إلا أن صورة الجندي المدجج وصور الأمير عبد الكريم الخطابي قد اختفت واختفى معها اسم الصفحة التي أصبحت مجهولة الاسم، واستعيض عن كل ذلك بصورة للزعيم الجديد.

---------------------------------

 

ذيــــــل وتكمــــلة

 

-  بمناسبة مرور أربع سنوات على طرح سؤال حول "دلالات العلم الأمازيغي" (يونيو 2012)،

 

http://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-que-signifie-le-drapeau-amazighe

 

وفي تركيب وتوضيب مع ما جرى ويجري في الحسيمة من أجل "إحقاق الكرامة" و"رفع الحكًرة" و"زعزعة أركان عرش المخزن المستبد الظالم الديكتاتوري" حسب تعابير تصريحات الزعيم الجديد لما يجري، هذه مقتطفات من أغنية سجلت مع جماهير الحراك الملوحة بعـَـلـَـم جمهورية الأمير عبد الكريم بعد أن توارى "العلم الأمازيغي" إلى منطقة الظل بعد أداء وظائفه التمهيدية؛ والأغنية بعنوان: "خف وبريد ن-عبد الكريم" ("على نهج عبد الكريم" وآخرين):

 

خف  وبريد  ن-عبد الكريم،

 

خف  وبريد ن-معطوب لوناس،

 

خف  وبريد  ن-ماسينيسا،

 

خف وبريد  ن-يوغورطا، ...

 

... د-مــــــارّا كًـ-يمــــــازيــــغـــــن

https://www.youtube.com/watch?v=GjG8TkVYfgM

 



07/02/2017
2 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 208 autres membres