OrBinah

(En arabe marocain) Chemin postscolaire-35. Texte narratif (Restructuration de l’IRCAM à coups de désignations par intérim)

طريق ما بعد السكُيلة-35

------------

 

36- استكمال الهيكلة الجديدة لمعهد الإركام تحت شعار الحكامة: الأنتيريم كقاعيدة تسيير

.

تحت شيعار "الحــــــــــــــكامة الجيدة" اللي كان شيعار المرحالة على الصاعيد الوطني، واللي رفعه معهد الإركام بعد مرحالة شيعار "الحـــــــــــــــــداثة" اللي تمّت باسمه التمثيلية الجندارية وأشياء أخرى، بدا التمهيد لاستيكمال الهيكالة الإدارية للمعهد على مستاوى الموارد البشرية.

هاذاك التمهيد كان شار ليه الراوي، وكان بدا فالعام الأول - بعد استيعفاء العاميد محمد شفيق في نوفمبر 2003 - بسلسيلة من التكليفات بالأنتيريم فالمناصب الإدارية وبشي توظيفات "ملحقة بالعمادة "، وكان قال في شأنه الأمين العامّ ديال المعهد، في كاليمته بمناسبة الندوة الصحفية/التواصلية ديال الذكرى الأولى (أكتوبر 2004) لتوليّة العاميد الجديد بما يلي: [... "المجهودات الجبارة التي بُذلت من أجل الهيكلة الإدارية للمعهد بشكل يستجيب لتطلعات العاملين ويحـــــــــــفّــــــــــز الموارد البشرية على البذل والعطاء". وزاد "إن المعهد تأسّـس على مبادئ الشــــــــفافيّـــــــــة والوضــــــــــوح في الاختصــــــاصـــــات"، وزاد وذكّر "بالمكاسب الهامّة التي يتضمنها القانون الأساسي للموظفين"، وأضاف "أن المعهد حريص في كل خطواته ومبادراته على الشــــــــــفافيّــــــــــة والوضـــــــــوح، وعلى الانفتاح الدائم والمتواصل على المحيط.] (شوف  هـــــنـــــــا).

في إطار هاذاك الاتيجاه ديال استيكمال الهيكالة، انعاقدت دورة ديال المجلس الإداري ديال معهد الإركام يوم 20 يوليوز 2006. وكان من بين واحد اللائحة الطويلة ديال القارارات الإدارية اللي صادقت عليها الدورة "بإجــــــــمـــــــــاع الحاضرين"، في باب "برنامج مشروع المؤسّسة"، ما يلي

 - قرار إنهاء فترة تعيين مُدراء مراكز المعهد (directeurs de Centres)،

- تطعيم هيئتي البحث والإدارة بموارد بشرية إضافية

 - قرار بخلق مجموعة من الجوائز، (...).

و ["وبعد مناقشة عامة، صادق المجلس بإجماع الحاضرين على مشروع برنامج المؤسسة (...) كما صادق بإجماع الحاضرين على مشروع ميزانية المعهد برسم 2007 والمحدّدة في 70.000.000 درهما، وعلى مشروع العمل التكميلي لاستعمال المتوفّر من ميزانيات السنوات الفارطة؛ كما أقرّ وضعية تقدُّم صرف المُتبقّى من الميزانية برسم السنة المالية 2006].

ومن بين التوصيات اللي صدرت عن المجليس:

- "دعم مشروع إنشاء جوقة عصرية أمازيغية

- "الرفع من الميزانية المرصودة لدعم الجمعيات العاملة في مجال النهوض بالأمازيغية"،

- "دعم الأنشطة الإشعاعية التي تهدف فعلا النهوض بالثقافة الأمازيغية"،

- "تنمية الجانب التـــــواصــــــــــلي لمجلس إدارة المعهد، وتطوير وتكثيف الــــتواصـــــــــــل مع المحيط

- "إعادة هيكلة البنية الأكاديمية للمؤسّسة".

وفالأخير عاود المجليس مرّة أخرى التـــتياك ديال أعضاء الليجان دياله بنفس الشكل ديال الأسماء المكرّرة ما بين الليجان دياله (واحد الإسم مكرر في ثلاثة د-الليجان)، أي "لجنة التعيين والتمثيل"، "لجنة الشؤون الثقافية"، "لجنة الإعلام والاتــــــــصـــــــــــال" ... "لجنة الانـــفتـــــــــــــاح" ... الخ.

.

بعد ثلث إيّام من هاذيك السلسيلة من المصادقات بـ"إجماع الحاضرين"، استدعى العاميد موحمّاد للمكتب دياله يوم الإثنين 24 يوليوز يوليوز 2006. بعد التحية والسلام، تّحدّثو على سير الأشغال فـمركز التهيئة اللغوية، اللي الموديرة دياله بالأنتيريم مونذ ثلث سنين هيّا الأستاذة فاطيمة بوخريص، واللي مكلّف فيه موحمّاد بتنسيق أعمال "وحدة المعجم". فالأخير، قال العاميد لموحمّاد بلّي دابا قضات الموديرة ثلث سنين، وغادي يتجدّد منصيب إدارة المركز، وأنه كا يشوف بلّي موحمّاد عنده مؤهّيلات عيلمية وتجربة، وذاكشّي... باش يتولّى هاذاك المنصيب.

اقتارح عليه العاميد يعيّنه من ذيك الساعة نيت كا مودير بـالأنتيـــــــــــريـــــم للمركز، وعلى أساس أنه بعد شهرين أو ثلاثة غادي تـنظّـم العيمادة موباراة لهاذاك المنصيب، ويتقدّم ليها موحمّاد.

فالحين، شعر موحمّاد بلّي كاينة شي حاجة ما-شي هيّا هاذيك. قال للعميد، نجاوبك غدّا. مشى عاود ثاني كا يفكّـر ويبانصي. توصّل واحد من الريوس دياله معا الراس الآخر إلى أن شي حاجة راها فــراس الجمل، وأنّ اللي في راس الجمل خاصّ يكون في راس الجمّال: كيفاش: شكون كان منع العاميد في 2003 من اقتيراح/تعيين الشخص اللي كا يبان ليه مأهل عيلميا ،ومن حيث التجريبة، وذاكشّي... والحايز بالخصوص على شروط  الدرجة/السولّام الأكاديمي اللي كا ينص عليها القانون الأساسي للمؤسّسة ونيظامها الداخيلي؟

الحاصول، موحمّاد، اللي عندو تجريبة حافيلة في باب كيفية إجراء الموباريات فالبلاد عامة وفي مؤسّاسات بعينها خاصة، ما مستاعدّ-شي باش يتـــمّ الاستيعمال دياله في شي عمليّة ديال مسيح اليدّين، اللي تعطي لتجريبة دياله فالمؤسّاسة، فالنيهاية، معنى غير معناها، أي معنى اللهطة  والهــــروالـــــــة.

رجع عند العاميد فالغد ليه (الثلاثاء 25 يوليوز 2006)، وقال ليه مسايل موضوعية - بقطع النظر على الحساب دياله الخاص من راسه لراسه. قال ليه ما معناه [[مسيو لو-غيكتوغ، راني فكرت مزيان، وها اللي بان لي: فنيهاية هاذ الأسبوع، وحنا يوم الثلاثاء، غادي نخرجو لشهر العطلة الصيفية د-غوشت. وانا بصيفتي، هاذ الساعة مونسّيق ديال وحدة المعجم، را حنا منهامكين في ميلفّات واصلة لمراحل متقّدمة، وما خصّها-شي يصيبها شي تاقطّوع يمكن يأثر على سيرها الطابيعي (إنهاء أشغال "معجم مصطااحات الاتصال"، قلب المعجم الأمازيغي للمفردات الأساسي اللي صدراته الوحدة من مداخل بالفرانسية إلى مداخل بالأمازيغية وبحرف تيفاناغ، إتمام صيغة بمداخل عربية لنفس الموعجام الأساسي، إتمام تاتبّوع وتأطير العامل تعاقدي ديال الأستاذ أيت همّو حول مفردات "الزاعة والسقي والرعي في الأطلس الكبير الغربي" اللي هوّا فالمراحل دياله الأخيرة). ومن جيهة أخرى، هاذ الشهر الموقبيل، اللي هوّا عطلة، ما يمكن-شي فيه للمسؤول الإداري المقبيل يطّالع على "الهيسطوريك" ديال مجموع الميلفّات الأخرى ديال المركز، في علاقته بالعيمادة وبالمراكز الأخري اللي كا ينسّق معاها، بالشكل اللي يضمن انطيلاق دخول موقبيل سليس. انا، يلا بغيتي نعبر ليك على الرأي ديالي فهاذ المسالة - بما أنك ستدعيتني هاذ المرّة، كا نعتاقد، فإطار استيشارة الباحيثين اللي كا تنص عليها المادة-18 من القانون الداخلي للمعهد -  كا نشوف أنه، من أجل ضمان دخول موقبيل سليس وطابيعي، يمكن تجدّدو للموديرة الحالية تكليف بالنيابة من هنا للتاريخ اللي غادي تّجرى فيه المبارة. هاذّ المودّة غادي تمكّن اللي بغى واللي من حقه يتقدّم للموباراة، يوجّد راسه ليها من حيث مراجعة النصوص والتاعرّوف على المشاريع الجارية فالمركز التنظيمية. وفهاذيك الحالة، غادي نكون بحال الناس: يلا قدّرت بأن هاذيك التجريبة كا تهمّني بالشكل ديال المسطارة الجديدة  ديالها (أي الموباراة)، غادي نوجّد راسي، ونودع ميلف التارشّوح ديالي، ونتقدّم أمام اللجنة اللي غادي تعيّنوها. ذاكشي، علاحقّاش انا شخصيا كا نبغي نخدم بالصيـــــــــفة الكاملة، ما-شي بشي صيغة أخرى "بين-بين"]].

تّسنّط العاميد مزيان، وتغيّرت سحنته مزيان، وقال ما معناه: - (علاه نتا ما راضي-ش بالأنتيريم بحال كًاع الزومالاء ديالك؟). =[[سمح لي السيد العاميد؛ انا، يلا شفت بلّي كا يهمّني الأمر، كا نفضّل نتّقدّم للموباراة؛ وبما أنك سوّلتني  سؤال من هاذ النوع، فا أنا ما-نبغي-ش نزكّي أيّ طاراف على الاستيمرار في تجريد أي فرد من الأفراد من الأهليات دياله الأكاديمية الخاصّة ومن الأولاويّات المترتّبة عليها اللي كا تنصّ عليها المادة-98 من "القانون الأساسي للعاملين بالمؤسّسة" واعتباره موجرّاد "دوزيام كلاص" على الدوام]]. ناض العاميد واقف، وقال: "صايّـي؛ أون'ــا تيرميني"؛ وخرج موحمّاد. قال معا راسو: يوا تبارك الله؛ هاذي هيّا زيادة الباكور على المزاح: "علاه نتا ما راضي-ش بالأنتيريم"! كاين اللي كا يظنّ بأن جميع الناس ملهوطين ويمكن يكسر ليهوم الصيام بجرادة. هاذي هيّا اللي قال الموتانبّي الله يرحمه:

[إذا ساء فعلُ المرء، ساءت ظنونُه * وصدّق ما يعتاده من توَهّمِ]

.

فاتو يومين، وفي يوم الجمعة 28 يوليوز، كان موحمّاد، بصيفته مونسّيق "وحدة المعجم"، مبرمج واحد الجلسة ديال التاتبّوع والتوجيه مع المتعاقد المذكور، الأستاذ أيت همّو، مقرّر يحضرو فيها معاه: الباحثات عيشة بوحجر، مفتاحة عامر و نورة لزرق (الجلسة من 10 على 11). سبق بكري باش يراجع الميلفّ ويصوغ الملاحظات اللي انتهى ليها التقويم الجاماعي ديال الوحدة لهاذاك العمل اللي كان فالمراحل دياله الأخيرة. معا التسعة ونصّ جا عنده العون ديال الإدارة، وهوّا أمام الحاسوب دياله. سلّم ليه جوج د-الأظريفة مختومين بـ"CONFIDENTIEL". فتحهوم موحمّاد فالحين، وطّالع بسوعة على المضمون ديالهوم، وشاف بلّي ما فيهوم حتّى شي ستيعجال، ورجع لشغله لأن العشرة قريبة. سحب الملاحظات اللي صاغها باش يعطي نسخة منها للمتعاقد وطلع لقاعة الاجتيماعات.

صاب موحمّاد المتعاقد معا الباحيثة عيشة بوحجر (مفتاحة عامر كان تّعطاتها واحد الفترة ديال التخفيف إلى نيهاية أكتوبر باش تهيّأ التأهيل ديالها، ونورة لزرق كلّفها العاميد بشي حاجة فمركز البيداغوجية). انتاهات الجلسة معا الساعة-11 كيما كان مقرّر، ونزل موحمّاد يحرّر تقرير عليها.

وبيما أنه كان آخر يوم فالأسبوع، و غادي يكون يوم الإثنين آخر يوم قبل العطلة، دعات مديرة المركز، الأستاذة فاطمة بوخريص لاجتيماع أخير لتهيئة الدخول الموقبل. فنيهاية الاجتيماع، قالت المديرة: "كا نظنّ بلّي سالينا؛ ياك ما باقي كاين شي إضافة؟" ملّي ما تدخل حتّى شي واحد، طلب موحمّاد الكاليمة، وقال ليهوم: أنا غير باغي نقول ليكوم "بالسلامة"، لأن عندي شي جديد؛ وتطوّشو وذنيهوم ...

قال ليهوم: توصلت هاذ الصباح معا التسعة ونصّ بجوج د-الرسائل من العاميد، ها اشنو كاتقول الأولى، وقرا عليهم رسالة العاميد اللي خبره فيها بوضع نيهاية للإلحاق دياله بمعهد  الإركام، اللي كان تمّ التّجديد ديله رسميا بقارار لمودة ثلث سنين، غير قبل ستّ شهور.

اللي صفار وجهُه صفار من الزومالاء، واللي بياض بياض ... "، وبداو كا يستغربو: Impossible !"، "Mais pourquoi ?"، "On ne se sens plus en sécurité ; vous êtes ce que vous êtes; et nous alors ? "...

نطقت عيشة بوحجر: "ما يمكن لي-ش نستوعب/نصدّق هاذشّي؛ ياك غير قُبايلة عاد كنّا خدّامين مزيان معا الأستاذ أيت همّو، وما بان عليك حتّى شي حاجة !". الموديرة صفارت معا اللي صفارو، لاكين ما-شي واضح لأي سباب: يلا كان الخبر فراسها - باعتيبارها مديرة المركز وباعتيبار وضعها في سوسيولوجا المعهد - وما ذكرت الخبر فالاجتيماع، فا هاذيك مشكيلة؛ ويلا ما كان-شي أيّ حاجة فراسها - باعتيبارها مديرة المركز – فا هاذيك مشكيلة كذاليك.

خرجو الناس من مكتب المديرة كا يرعشو. ما-شي بيهوم فاقط اللي وقع لزاميلهوم (اللي كا يعتابره البعض منّهوم قادّ براسه). بيهوم كذليك الوضع الهشّ اللي حسّو فذاك اليوم بالملموس وبقوة عنيفة بلّي راهوم فيه. دابا اللي كا يبكي كا يبكي، بيما في ذلك الكاتيبات بزوج؛ واللي رابط جأشه بقى غير مبهوض... شوية قالو دوك الناس: يالله لينا الله يخلّيكوم لشي مقهي قريب نتّنفسو شوية من هاذ الكابوس. جاب معاه واحد الزاميل آلة تصوير رقمية لتسجيل لقطات من ذاك المشهد الانسيجامي الميهني ديال الفريق بالرغم من ذيك القنبولة اللي كان رمى العاميد بيها بيناتهوم (شوف هــــنــــا) في اجتيماع ماسمّاه العاميد بــ"حالة الركود في الخدمة ديال وحدة الموعجام" (ذاك بوقرفادة المنوّي اللي كا يستعمل الموسكّينات كان غايب ثاني فالخاريج).

تمّا قرا عليهوم موحمّاد الريسالة الثانية ديال "الشكر والتنويه" المرفوقة بريسالة الفصل من المؤسّاسة: (("... يطيب لي أن أتقدّم إليكم بخالص الشكر وبالغ التنويه على ما قدّمتموه للمؤسّسة من خدمات علمية وتدبيرية، في إطار مهامّكم بالمركز، وعلى حسن تعاونكم المثمر والبنّاء مع مديرية المركز وباحثيه، وكذا مع العمادة والإدارة ..."].

بذاكشّي بدا بعدا شوي د-الضحك الهستيري على سوريالية المسالة كا يتّخلط مع دموع اللي عنده الكبدة هشّة (فالدخول الموقبيل غادي يتّستدعى البعض، فإطار زيادة الترعيب،  ويتّحاسب على البكا دياله، ويتّقال ليه بلّي "راكي في خاطار فضيحة من الناحية الاجتيماعية لأن فلان عنده تصاور كنتي فيها كا تبكي عليه").

صدرت إدارة الإركام فالحين لائحة المفصولين، وهما: واحد الباحيث بدرجة "مدير أبحاث" (directeur de recherche) اللي هوّا موحمّاد، وربعة ديال الموديرين د-المراكيز (الجيلالي السايب، الحبيب زنكوار، بلعيد بودريس، والحسين وعزّي)، أي باستيثناء جوج د-الموديرين من الموديرين (محمد صلّو و محمد حمّام).

الدعوة كانت هانية فراس موحمّاد، لأنه تمرّن على هاذ القابيل من المسايل، واعتابرها من جديد غير "لعيبة أخرى"، واخّا كا يعرف تعقيداتها من الناحية الاجتيماعية: يعاود يبيع الدار د-الرباط اللي باقية تريتات، وتطلب مراته ويطلب لولاده انتقال/رجوع لوجدة ...الخ. ملّي رجعو الزومالاء للمركز بعدما برّدو فالقهوة الوقع ديال الصاعيقة، أوّل ما قام بيه موحمّاد هوّا أنه مشى للحاسوب دياله وفتح الــOutlook ديال المعهد، وسيفط ريسالة إليكترونية كا يودّع فيها جميــــــــــــــــــع العاملين فمعهد الإركام، لأنه ما بغا-ش يصور نفسه - كيما عملو الأُخرين (اللي الإطار ديالهوم على كل حال ما-شي دياله)  - بحال شي واحد اللي خسـر وفشل فشي مواجهة، واللي كا يتعيّن عليه يستر ما ستر الله ويختافي عن الأنظار. تلقّى فالحين كثير من الردود، بينماالتازم البعض الصمت بموقتضى قول الحجّاج بين يوسف "اُنجُ، سَعْد؛ فقد هَلكَ سَعيــد". من نماذج هاذيك الردود اللي تلقاها، واللي كا يحتافظ بيها جميع، موثّقة عنده، هاذ الناموذج:

Monsieur xxxxxxxxxx

Je ne sais quoi vous dire, si ce n’est que je n’arrive pas encore à réaliser ce qui se passe. De ma part, je dirais que votre départ est, sans aucune doute, une perte pour l’IRCAM et à la recherche dans le domaine de l’amazighe. Vous êtes, et beaucoup comme moi le pensent également, l’un de nos meilleurs chercheurs, si ce n’est le premier, une encyclopédie de surcroit. Que vous dire de plus, si ce n’est que je suis désolée pour/par ce chamboulement de dernière heure. …

-------י--------

محمد المدلاوي

https ://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



19/03/2020
0 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 323 autres membres