OrBinah

(En arabe) Le poème malhun "histoire de Hamman, poème marocain d'une grande valeur ethnographique et socioculturelle

قصيدة "قصّة حمُّـــــــــــــان"


نظم: محمد العيساوي الفلُّوس (توفي 1955)

 

إنشاد: الحسين التولالي:

https://www.youtube.com/watch?v=a0LDRahkf5s

 

 (التقطيع في Q-&emman/Malhun-new-2021؛ والمناقشة في mhm-16,17,18/Malhun-D&E-2013؛ Hmman)

 

هذه القصيدة، "قصّة حمُّان"، كانت موضوع تبادلات مكثّـفة عن بعد، بيني وبين شريكي في البحث الفونولوجي والعروضي (نظم تاشلحيت ونظم الملحون)، اللساني الفرنسي فرانسوا ديل، على مدى ثلاثين سنة في إطار مشاريع بحثية متتالية بدعم من مركز CNRS بباريس.

كما هو شأن ملحمة /يفرخان ن-ايت وماركًـ/ الأمازيغية (انظر هـــــــنـــــــــا)، كان تبادلنا بشأن قصيدة "حُـمّان" الملحونية هذه مقصورا - بحكم الورقات الوصفية لمشاريع طلب الدعم - على جوانب البنيات الفونولوجية (بنيات المقاطع) والعروضية (بنيات التفعيلات والأشطر والأبحر) في علاقتها بالبنيات الموسيقية المصاحبة للكلمات (موازين الإيقاع، والنوطات اللحنية).

وكمثال ملموس على طبيعة ذلك التبادل، أورِدُ هنا مقتطفات من بعض الجذاذات الإليكترونية التي كنت قد بعثت بها إلى زميلي بمرجعياتها الجذاذية وبالتواريخ المبينة:

 

مقتـــــــــطـــــــــف أول:

mhm-17(VersLongs) / 27 mai 2013

 

 Je donne ici une portion du poème Hemman suivi de la scansion du poème en entier. La table de scansion contient plusieurs notes portant notamment sur la syllabation. Le but de ce fichier est indiqué dans le paragraphe #2.

D’après de riches indications socioculturelles, ce poème satyrique remonte aux années 30 ou 40 du 20e s. (le poète est mort en 1955). Il est chanté par Houcine Toulali et se trouve dans le commerce et sur le net (http ://www.youtube.com/watch?v=BW3vS0Wu1G8).

#1      Notation:

Dans le texte, c’est en quelque sorte une narrow transcription en ce qui concerne la syllabation, et ce afin de t’indiquer comment les mots sont syllabés. Je fais ainsi usage de beaucoup de schwas là où le mètre fait usage de l’opposition FinLight vs. FinHeavy des mots. Par contre, je ne note ni l’emphase ni labialisation (il se peut donc qu’en écoutant la chanson, tu entendes des ‘u’ là où il n’y en a pas). Dans la table de scansion, ce n’est que là où le mètre exploite le schwa des morphèmes FinLight ou FinHeavy que je note le schwa (par exemple, V-8b /case-1, où le schwa de l’adjectif rteb ‘tendre’ donne lieu à une syllabe ouverte [te] avec un schwa comme noyau (…).

 

مقتطـــــــف ثـــــــــــــــــــانٍ

Mhm-18-swisdi-Hmman / 17 juin 2013

 

Réponse à ton email sur les battements de l’instrument swisdi dans la chanson Hmman (fichier mhm-17)

 

Je représente les notes musicales ainsi :

 

C’’= double croche ; C’ = croche ; N = noire ; B = blanche

 

La mesure de l’air de la chanson Hmman est 4/8, c'est-à-dire  ||C’C’C’C’||

 

Voici les valeurs temporelles totales des vers 1a et 1b (même correspondance entre 2a et 2b), tel que les vers sont chantés dans l’air de la chanson :

 

1a        20 N (=10  mesures);

1b        08 N (= 4 mesures).

 

مقتـــــــــــطف ثالـــــــــث

C:\Elmedlaoui(TRAVAUX)\Malhun-new-2012\Malhun-D&E-2013\mhm-18-bis-swisdi-Hmman.doc.

17 juin 2013

- Fichier: mhm-18-bis-swisdi-Hmman

 

- En réponse à ton email (8 juin 2013) qui porte sur le nombre de battements de l’instrument swisdi dans les vers du distique 1a et 1b de  la chanson Hmman, donnée dans le fichier mhm-17, à savoir les deux vers:

 

1a        smc-u !qss-et &mman yum ja y-t-jwwej – ya mn t-sal – w xda !csri-ya

1b        w=ndm cn=$ayn dar yum !rwwe& !sabev l-njal

 

#1 La mesure (M) de l’air de la chanson est de 4/8, c'est-à-dire  ||C’C’C’C’|| (C’ : croche ; N : noire). Le vers 1a du distique est chanté sur 12 Ms, et le vers 1b, sur 8 Ms. Ceci donne au total 20 Ms dans les deux phrases musicales complémentaires (Appel-Réponse) du distique. La tonique est Si-bémole. L’appel (Va) et la Réponse  (Vb) finissent par un mélisme descendant qui se termine en Sol-bémol.

 

Grilles rythmiques des deux vers 1a et 1b

(C’est la même pour le reste des distiques dans la chanson)

 

Dans chacune des deux grilles suivantes, les numéros de la première ligne en haut, énumèrent les valeurs rythmiques, N, à travers tout le distique. Les numéros de la dernière ligne en bas, énumèrent les mesures, M. Les valeurs ordinales : 0°, 1° et 2°, dans la 1ière colonne de Grille-1a (2ième  colonne dans la Grille-1b) indiquent l’ordre montant de la hiérarchie des TFs. Au niveau rythmique, 0°, chaque ‘x’ correspond à la valeur rythmique d’une C. Ceux des battements du swisdi, qui ont attiré ton attention, correspondent aux valeurs rythmiques des cases de  la ligne ‘Sw’ de la grille ; c'est-à-dire à la valeur N (v. certains détails après les deux grilles). (…)

 

من خلا هذه المقتطفات، تتضح بالملموس طبيعة ونوعية الأسئلة المعرفية التي كانت معالجاتنا لقصيدة "حمّــان" وغيرها من عشرات قصائد الملحون، كشاهد ومادة تجريبية، تندرج في إطار البحث من أجل الإجابة عنها.

لكن، من خلال مئات ساعات الإنصات، وإعادة الإنصات، والتفريغ والتدوين لتلك المادة، كنت أكتشف في نفس الوقت الجوانب الأدبية والإثنوغرافية والسوسيولوجية لتلك المادة، مادّة ما يسمّى بــ"ديوان المغاربة"، أي شعر الملــــــــــــحون.

لا يتسع الوقت ولا المجال لمحاولة معالجة جانب من تلك الجوانب هنا. ولذلك أكتفي بإيراد نصّ تفريغي/تدويني (بعد قلبه إلى الحرف العربي) لقصيدة "حمّـــان"، كنموذج لبعض القيم السيوسيو-ثقافية التي كانت تحرك المجتمع المغربي في سنوات ما قبل الاستقلال والتي هي جديرة بحيازة اهتمام الدارسين من نقّاد ومحلّلين مهما كانت مدارسهم النظرية. ولقد قمت بتعليم بالخط السميك لبعض المفردات-المفاتيح التي تعكس تلك القيم.

 

             نصّ قصيد "قصّـــة حمُّان"

سمعو قصة حُمّان يوم جا يتزوّج، يا مْن تسال، وخدا عصريّة
وندم عْن شاين دار يوم روَّحْ صابغ لنجال.
            *****************
سمعوا قصة حمان: كان حايل هوّا و بَّاه في زمان الجهلية
وتربَّى فالگرنــة بالحفا، ومحزم بطوال
وخدم حتى جمع الفلوس، وشرى حنديرة كيف رادها حمدوشية؛
دار فرجله بلغة مْطَلّْعة وقميص وسروال
واعمل رزّة متبرّجة ولوَّاها بالصنعة، ودار ليها طاقية
ثمّ ربّى لحية، بشي عزافر، وعمل لعگـــال
غوفل وجهو، مشى، يا فهيم للحجّام اللي يوالمُه فالجوطية
حجّام رفيع الأسم بن فريحة، فايق الامثال
حسَّنْ ومشى للدار، قال لمُّـه زوّجْني مْن بنات لحضْر عصرية
نتي شوفي ليّا الزين، وأنا نسخى بالمال
************
قامت يمّاه وطلبت الحوايج للتحليقة، وثم جابت سبنيّــــة
وكذاك الجلّابة، لونها خابوري مذبال
خرجت ومشات تدور عْـل الخطبة دارت البلاد كلّها في صبيّحة
قصدات لدار، لسانها رطب مأدّب عمّال
صابت فالدار مرا بحالها بهـلـة وقديمة ولابسة منصورية
والرجل فالركنة نفايحي بالرزة والشال.
قالت مولاة الدار : ما بغيتي ؟ قالت ليها : سمعت عندك صَبيّــة
وأنا عندي ولدي ظريف وبغى زوجـة الحالال
قالت يَمَّانْ البنت: خبريني بقبيـــلتكوم والسمية وكنيّــة
والحومة فاش انتوم باش نعرف ناسي فالحال ؟
قالت يمّان الولد : ما عرفتني شي من غير شك: أنــــــــا عربيّـــة
سقـــسي عنّي في درب واندو، واسمي ما يجهال

أنا طامو المقدّمة، فسيدي ميمون قبيلتي وضيحَة شجعيّـة
طبيبة شوافة وقابلة عند صحاب الحال.

ولدي هوّا حمُّـان، سوَّل عليه الجزارة جميع من غير خفيّــــة
والگــــوّادة بجميعهوم واهل الكًـُـــرنة الفضال.
سوّل ناس الحومة، كلّـهوم يشهدوا فــخريشفة شهادة جهرية
حمُّــان الخربيطي كتعرفه نيسا ورجال
************
قالت يمّان البنت : لو عرفتي، حتى بنتي من بنات الوقــتيّــــة
ظريفة ورجيحة وناسبة حازت كل جمال.
خبريني بعدا عْـل العريس آشن هي حرفته وبيلا شاكيّـة.
قالت يمّان الولد، في الجواب، صغى لا تمهـــال؛
ولدي معروف في ذ-البلاد مْعَلَّمْ جزار ليس يرضى قبحيّــة
اسمه ظاهر، حمُّـان ما خفى ولد بَّــا عـــــلّال.
زادت يمّان الولد قالت لها : حت أنتما منين ؟، بلفاظ قويّـة
والعروسة بعدا، منين هي فأوّل الماقال ؟

قالت يمّان البنت : ما عرفتي؟ أنا خيتي طهور بنت الشاوية
و بُّـــــا هّاو رزّوق، راه فالجوطية دلاّل
وبَّانْ البنت شهير كان منسوب لــــدرقاوة وكان داير شاشيّـة
تسبيحو باكوري ويتكنّى عمّي غوفــــــال.
واليوم كبــر، وعيى وشاب، وبقى فالركُنة كا يزيم صبحْنْ وعشيّـة
ولـ'ــدنا هاذ البنت كيف قدّر نْعم المْتْعال.
كانت سمها “كـــتّـــو” منين زادت، كبرت سمّيتها "الهيفا ثوريّة"
وقرات النحو عْل الكمال بالاداب وتفصال.
************
قالت يمّان الولد بعد هذا قالت فالحين : يا "طهور الشاوية"،
آش طلبتي فصداقها نأدّيه بلا تعطال
قالت سيروا بعدا لعمّها، هوّا يعرف ما يدير في ذ-القضيّـة؛
قالت ماما طامو: فاين يكون بلا تمهـــال؟
قالت: في باب فتوح راه كانت عنده حانوت صايلة تبانية
واليوم فـــگرواوة شهير بن عاشور الغسّال
سارو عندُه فالليل بالمشيخة ونعم ليهم، عاد كملت العطيّة
وشْرطْ قفطان خضر فالصبوحي وميات ريال
ودفع حمُّـان صداقهوم، وشرط عنهوم العرس في زمان الصيفيّــة
قبلو، ومشاو بجوج، كل واحد شمَّر واحتال.
وجَّدْ حمّان جميع ما يخصّه وشرى بقرة من الزريبة نوحيّة
وعرض فالحين عْل حمادشة، جاوه على الكمال.
أمُّه كانت هي المقدّمة منسوبة من حالة الشباب دغوغيّـة؛
ومشى وضرب سكرة، وجا معربط خارج الاحوال
شاف بعينو يمّاه كتحضّر مع الفقرا محزّمة بالكُرزية
تمّا هزُه حالُه، وزاد للصف، وصال وجال
************
وجبد شاقورُه بالرشوق، وبدا يضرب راسُه، وظنّ فاز بالمزيّـة
وبقى حتّى ندمى، وطاح وفنى قلبه ونحال.
وهزًّه المقدّم، شمّ فيه السكرة، ودوى وقال ليلة زغبيّـــة
ما ظنّـينا هاذي، وليسْ خطرت لينا فـــالبال.
وبقى حمّان فدارهوم معربط سكران بين العباد شفيّــــة
طايح مشبوح صريع، فوق من صدره دمُّه سال.
ومشات أمّه والناس للعروسة جابوها من دارهم كَـنّْ ثريّـة
وبنات المدراسة عْل العروسة ينشدوا بسجال.
مهما دخلت للدار، والبنات معها خطبوا جميع بلفاظ ذكيّـة
و لبس حمّان حوايجُه معربط باقي غلغـــال.
ودخل عْل العروسة لبيتها كيف قضى ربّ الشيات عالم الخفيّـة
باللحية، والرزة مخبّـلة، و وجـ'ــهْ زاد كحال
زاد للفراش، وطاح كي جمل، وتمغّـط قدّامها فحالة سوئـيّة
بايت يشخر ويزيم كنّْ لوحش، الليل وما طال.
ومناين فاقت فالصباح، لقاته بايل فالفراش وبقات دهيّة،
وبدات تعيَّط: بالشراع غيثونا يا ريجال
************
تـمّ اجتمعوا جيرانهوم، ومشى لخبار لدراهوم، جاوا بالحميّة
شدّوا عْل حمّاني البيت، سكران في غير حوال.
خرجت بوحدها للحكام، دارت عنُّه دعوة منظمة جينائيّة
وحضر حمُّان، وگـرّ بين سكران راشق مازال.
وحكم عْل نفسُه بالطلاق، قام وطلَّق طلقة مبيّـنة فالشرعيّة
وعْل السكرة سجنوه تمّ شهرين عْل الكمال
وبقى حمّان كظيم فالسجـ'ـن متفرّد، وجميع ما خسر صار خطيّة؛
وخسر فالدعوة، والزواج، والعرس، وضاع المال.
هذي سيرة الخمر كا يخلي مولاه عل الدوام ضحكة وشفيّـة
لاين: مْن هو سكران، ما يفرق حرام من حالال.

تمّا العروسة، يا فهيم، تزوجت بعد العدّة الواضحة فالشرعية،
وخدت أستــــــاذ بحالها بـــقدر’ة نعّـم الفعّال.

                           *
ما كا نعر'ف حمّان في زماني ولا يمّاه، لا عروسة عصريّة
هذي إلّا فرجة عملتها تعجــ'ــب العُــــقَّـــال.

واسمي محمد فالنضام؛ العيساوي الفلوس في اللغا غير كنية؛
طالب ربّــي فالسرّ والستر البركة فـــالمال.

----------------------------------------------------

محمد المدلاوي المنبّهي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



08/04/2021
3 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 323 autres membres