OrBinah

(En Arabe) [Fragments d'histoire culturelle d'après le lexique de la chanson marocaine

تنقيبات معجمية وموسيقية في الأغنية المغربية

القسم الاول:

من أغنية "آيلي حيّاني" إلى أغنية "كًعــكًع يا زوبيدة"

 

 

 

المعجم مقبرة فرعونية تحفظ رفات التاريخ بأصدق مما تفعله كتب التاريخ

--------------------

 

1-  كنت قد نشرت دارسة عن تأصيل بعض المصلحات والكلمات المعجمية العادية في كل من الأمازيغية والعربية الدارجة المغربية؛ وكان من بين تلك الكلمات عبارتا "تيقشبيلة توليولا" و"آيلي حيّاني" اللتين تترددان على كل لسان من طرف المغاربة واللتان لم يعد أحد من العموم يدرك معنييهما ولا طبيعة تركيبيهما اللغوي (اسم، فعل، مركّب؟)

.

2- العبارة الأولى / تيقشبيلة توليولا/ التي كنت قد نشرت حولها عدة تدوينات تفسيرية على صفحتي بالفايسبوك، هي نطق موريسكي بعبارة "طريق شبيلة، تولــيو لها" (بعض الموريسكيين ينطقون الراء معتلة مثل الراء الفاسية، ويسقطون هاء ضمير الغائية: "لـها" تنطق [لا])، فيكون معنى تلك العبارة في الأغنية الشعبية التي اخترقت الأجيال هو: "طريق إشبيلية؛ ستعودون إليها" (حُلم العودة إلى الأندلس).

.

3-  أما العبارة الثانينة /آيلي حيّاني/ التي هي عنوان ولازمة الأغنية المشهورة باسمها (المرحوم محمد فويتح)، والتي تدخل كلمتها الأولى في نصوص كثير من الأغاني الشعبية الأخرى (آيلي، آيلي، حبيبي ديالي، فين هوّا)، فأصلها من اللغة العبرية في إطار الشعر المطروز (كلمات تتداخل فيها العبرية بالعربية). فلفظها الأول هو אלי חיני [إيلي حيّاني] بمعنى "ربّي أحياني". وبما أن اليهود المغاربة كانوا ينطقون الشين سينا والجيم زايا (كما لدى المكناسيين عامة)، فإن معنى الشطرين الأولين من الأغنية الشهيرة هوّا:

إيلي حيّاني * والشباب محاني ("ربّي أحياني * والشباب أفناني).

.

والمقصود بكلمة "الشباب" في بعض أوجه الدارجة المغربية هو "الجمال"، "الزين" (ما يزال ذلك الاستعمال جاريا في شرق المغرب وفي الجزائر). والأشطر الأخرى تفسر ذلك: (/البركًى هواني * مشى وخلّاني/)؛ أي ما معناه فالنهاية بالدارجة المغربية الحالية المشتركة:

ربّي حيانـــــي * والزين فناني

البركًي هواني * مشى وخلّاني

.

4-  أما اليوم فسأتناول إلى كلمة أخرى هي على كل لسان عشّاق النوع الغنائي المعروف بــ"رالّابويا" في منطقة الريف. إنها كلمة "كًـــعـكًـــع". هذه الكلمة التي اشتهرت من خلال أغنية /كًــــعــــكًــــع يا زوبيدة/.

وعوض أن أبدأ بتدوينة فايسبوكية على شكل سؤال موجه للعموم حول ماذا يفهم المستمع/المردد من هذه الكلمة، ثم أورد بعد ذلك تفسيري الخاص، سأقوم بعملية عكسية: توضيح أصل الكلمة مباشرة:

 الكلمة كلمة عبرية داخلة في كثير من الصيغ المشتقة هذه أهمها كما هي في المعجم العبري:

-  געגע [كًـِعكًـَـع] "اشتاق وأحبّ بحرارة"؛

-  התגעגע  [هِـتكًـَـعكًـياع] "اشتدّ به الشوق والحنين"؛

-  געגוע [كًـَـعكًوع] "شوق وحنين"

 

فالمعنى إذن هو "الشوق، يا زوبيدة"

.

5- هذا القبيل من أوجه "ودفينٍ على بقايا دفين" في باب عناصر الثقافة كثير في الأغاني المغربية. وآخر ما أشير إليه في الباب تلفيظة كان لها معنى في أصل إيداعها ثمّ هادا عليها الزمن عبر الأجيال فأصبحت عبارة عن ترتينة من التراتين ()  لإقامة الوزن وحمل نوطات اللحن؛ ألا وهي ترتينة /هاومالولو/ (فويتح دائما). فأصل هذه التلفيظة من أمازيغية الأطلس حيث كان لها فيها معنى وما يزال، ولفظها الصحيح في أغاني الأطلس هو: 

/آ-ومانو رو/  "ابكِ يا ابن أُمّي" 

---------------------------------------------

6-  روابط للسماع:

أ-  أغنية آيلي حياني لمحمد فويتح  https://www.youtube.com/watch?v=iTDFobnwxHs

.

ب-  الصيغة العبرية لأغنية /إيلي حياني/ بعنوان צור ש-החייני [تصور شي هِـحْيِــيــني] للربّي المطرب ربّي حاييم لوك (تلميذ المرحوم شقارة، وأحد من أعتز بصداقتهم الذي رفع راية الغناء المغربي الأندلسي والشعبي في أمريكا وعبر العالم. مقيم بلوس أجلوس): https://www.youtube.com/watch?v=Tmrl7VNt65w

.

ج-  أغنية /كًــــعــــكًــــع يا زوبيدة/  https://www.youtube.com/watch?v=oMwqYTKCY8A

----------------------------------------------------------

 

القسم الثاني (تكميلي):

تنـقيـبات في إيقاعات ومقامات ألحان بعض العجم

 

 

1-   إيغور سترافينسكي (Igor Stravinsky 1882-1971) المؤلف والمايسترو وعازف البيانو الروسي الأصل (تجنس فرنسيا، ثم أمريكيا) هو من أكابر المؤلفين الموسيقيين الذين ثوّروا الموسيقى النيو-كلاسيكية. اشتهر في عشرينات ق-20 مع ما عرف "البالي الروسي" حيث كان يعمل مع دياغيليف (صاحب البالي) وبيكاسو (الديكور) وجان كوكتو (النصوص). وأشهر قطعه "طائر النيران" (The Firebird) و"طقوس الربيع" (The Rite of Spring).

.

2  الذي يهمنى هنا هو قطعة "الزفاف" (Les noces). وأنا أعيد الإنصات إلى هذه القطعة قبل ايام في رحلة جوية من ست ساعات يتعيّن تأثيثها ذهنيا، استرعى انتباهي جانبان من تلك القطعة: الإيقاع والمقامات الموسيقية؛ أما الكلمات فلم أكن أفهم فحواها.

لقد ذكرني ذلك الإنصات المتمعّن بنص كنت قد نشرته قبل حوالي شهرين في في مدونتي OrBinah حول إيقاعات ومقامات ترتيل القرآن على الطريقة المعروفة في سوس بــ"تــاحـــــــــزّابــــت" والمنتشرة في كثير من الربوع الأخرى بالمغرب. ذلك أن القطعة المذكورة ("الزفاف") تُستهلّ بوصلة صولو لإحدى الأصوات الصوبرانية تكاد تكون نسخة طبق الأصل، إيــــقاعـــــا ولـــــحنـــــا للمردّدة الطقوسية التي كان على العروس، في ما مضى بالمناطق الناطقة بالعربية في سوس (المنابهة)، أن تنوح بها أثناء إعداد النساء لها وهي مغطاة بعُبرق ("التفتال" بالدارجة المغربية؛ "اسالّاو" بتاشلحيت).

فبينما تغنّي النسوة خلال تلك العملية الطقوسية قولهن: "سعد'ك  يا  خيتي  ما دّيتي الحتالة * ولد، عريس الخير جرّارة وحمالة" على لحن شجيّ، تواكب العروس ذلك في تآلف سانفوني متعدد الصوت واللحن في نواح نوسطالجي استعدادا لمغادرة أهلها نحو بيتها الجديد ما يلي:

 

آآآآ  بويا حنيـــــــــني *  آآآ  مُّيميتي حنينتي *  آآآ خويا حنيــــــني ...

.

 بعد تلك الوصلة الاستهلالية في قطعة سترافينسكي ("الزفاف")، يتغير الإيقاع والمقام في الوصلة الموالية ليكونا على طبوع الأدعـــيـــــة الجماعية (دعوات الداعي وردود الجماعة بـ"آمين") التي تختم بها المناسبات التقليدية في كافة أنحاء المغرب. وبعد ذلك تأتي وصلة ثالثة بإيقاع ومقام "تاحـــــــزّابــــت" المذكورة.

وهذا تفصيل توالي الوصلات في القطعة المذكورة لعشاق الموسيقى الكلاسيكية الجديدة ممّن يعمل كذلك في الإنصات حسّا متمعنّا في البنية والتأليف:

-  الاستهلال بما يشابه نواح العروس المغربية الشجيّ "يا بويا حنيني"

-  الدقيقة 40:1  أسلوب الأدعية الجماعية المغربية

-  20:2  بداية اسلوب "تاحزّابت" المغربية

-  10:4  عودة أسلوب الأدعية الجماعية المغربية

-  40:4  عودة أسلوب تاحزّابت

-  الخ.

-----------------------------------

 

-  الرابط نحو قطعة "الزفاف" لسترافينسكي  https://www.youtube.com/watch?v=QAXanZ1B7wI

 

-  الرابط نحو النص المشار إليه حول أسلوب "تاحزّابت" في قراءة القرآن

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-enjeux-ideologiques-de-la-recitation-coranique-dite-tahezzabt-au-maroc

----------------------------------------------------------

 

محمد المدلاوي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



26/05/2018
2 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 202 autres membres