OrBinah

(En arabe) Retour à la charge au Maroc contre certains chercheurs du Centre Moshe Dayan Pour les Etudes du Moyen Orient et de l’Afrique du Nord.

ما هي دلالات العودة من جديد إلى المزايدة حول عمل أحد الباحثين

الإسرائيليين المتخصصين في التدافعات السوسيو-سياسية المغربية؟

 

 

 

لماذا كل هذه المزايدة الثنائية بين شخصين حول علاقتهما بشخص أحد الباحثين في السوسيو-سياسة (أو علم الاجتماع السياسي)، المسمّى مادي وايزمان، الباحث في مركز موشي دايان لدراسات الشرق الأوسط وشمال-إفريقيا (انظر وجه المزايدة هــــنـــــا).

 مادي وايزمان يقوم بزيارات وأبحات ميدانية في المغرب، ويشارك فيه في ملتقيات دولية منذ سنوات، وكتاباته السوسيو-سياسية والأنثروبو-سياسية حول مغرب اليوم من أدقّ الدراسات الأكاديمة بقطع النظر عن توظيفاتها الممكنة، كأي دراسة من الدراسات. لا يلوك كلماته ولا يغلفها تغليفا. فوايزمان – في ما يتعلق بدراساته الميدانية عن الأوجه السياسية للحركتين الإسلامية والأمازيغية بشمال إفريقا وبالمغرب خاصة – هو من تحدث مثلا بكل موضوعية استقرائية عن بُعد "الشبكة اليهودية" ("Jewish Connection") في السياسة الخارجية الإسرائيلية الموازية الخاصة بشمال إفريقيا (انظر الدراسة عبر هذا الرابط: هـــــنـــــــا

وكان قد جمعني شخصيا بهذا الباحث ملتقى دعاني للمشاركة فيه "المعهد الأمريكي للدراسات المغاربية"، وقد انعقد بطنجة في صيف 2012 حول موضوع "المجتمعات الأمازيغية: مقاربات جديدة لأبعاد الفضاء، والزمن، وصيرورة المجتمع"، وشارك فيه باحثون من الدول المغاربية الثلاث ومن غيرها.

لقد قدمت في ذلك الملتقى حصائل دراسات ميدانية رفيعة من الناحية الأكاديمية حول ثيمات موضوع اللملتقى، خصوص بالنسبة لمناطق المغربية المهمّشة على المستوى السوسيو-اقتصادي: كَولميمة ودادس والأطلس الصغير. ونظرا لأهمية تلك الأبحاث، ونظرا لأن المنظمين الأمريكان لم يحصلوا من المعهد المذكور على اعتماد لنشر أعمال الملتقى (وهي بالإنجليزية والفرنسية)، فإني اقترحت عليهم أن أبحث لها عن مؤسسة أكاديمية مغربية ناشرة، فرحبوا بذلك، غير أنني لم يفلح مسعاي في إقناع أيّ طرف بجدوى ذلك؛ ولعلّ كل باحث/ة قد نشر اليوم دراسته في مجلة متخصصة، فاكتفيت بالإشارة إلى مقتطفات من مضامين تلك الدراسات في سلسلة من النصوص التي نشرتها إليكترونيا على حلقات في مدونتي OrBinah (انظر الحلقات 5، 6، 7 انطلاقا من هذا الرابط: هـــــنـــــــا).

    

المزايدة الثنائية المشار إليها في بداية هذا النص، بشأن طبيعة عمل مادي وايزمان، كانت قد سبقتها ضجة سابقة أعمّ بالإعلام المغربي في خريف 2010، اعتمدت على إيراد رواية غامضة خاصة (على افتراض جهل الناس باللغة الانجليزية) حول فحوى إحدى الدراسات التي كان قد نشرها وايزمان بالإنجليزية في إحدى مجلات الدراسات الجيو-سياسة المتخصصة البرتغالية، فقمت بالبحث عن تلك الدراسة وتعميم الرابط نحوها، لكي يطلع عليها كما هي كل من أراد ذلك، بدون رواية وسيط ولا تأويل مؤوّل. قمت بذلك من خلال نص نشره في حينه، خريف 2010 (انظر هــــــنـــــــا).

وأخيرا، هذا رابط نحو عينة من دراسات مادي وايزمان، التي تدقّـق في ثنايا السوسيو-سياسة بالمغرب بالشكل الذي لم يألفه الناس (انظر هـــــنـــــا). 

---------------------------------------------

محمد المدلاوي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



23/02/2018
0 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 210 autres membres