OrBinah

(En Arabe). La 12e conférence du Conseil International des Musiques Traditionnelles à Essaouira.

الندوة-12 للمجلس العالمي للموسيقى التقليدية

International Council for Traditional Music

 

(الصويرة: 18-23 يونيو 2018)

 

 

 

بعد إعداد تنظيمي دام طيلة سنة كاملة، استفدتُ كثيرا من تقنياته التواصلية التي لا يُترك فيها أيّ شيء للصدفة أو الارتجال، انعقدتْ بمدينة الصويرة (دار الصويري 18-23 يونيو 2018)، ولأول مرة في بلد شمال إفريقي، الدورةُ-12 لندوات "المجلس الدولي للموسيقى التقليدية"، تحت عنوان "موسيقى وأصوات: تقاطعات متوسطية". وكان المشاركون قد أشعروا سلفا بأن معرضا لمنشوراتهم في حقل الموسيقى وعناصرها ووظائفها سينظم في خزانة فضاء انعقاد الندوة طيلة أيام انعقادها.

 

1- التــنــظيــم

أُلقي في الندوة حوالي 65 عرضا لمشاركين من القارات الأربع (غياب أستراليا). كلّ عرض في 20-د، تليه مناقشة من 10-د، في التزام وانضباط ميكانيكي آلي. ساعد على هذا ثلاثة أمور: (أ) عمل اللجنة المنظمة، وفي مقدمتها سيّدتان: أليساندرا تشيــوتشي (Alessandra CiuCi) وروث دافيس (Ruth Davis) على التحكيم في طلبات المشاركة بناء على سيرة علمية وعنوان وملخص للعرض، (ب) الانتماء الأكاديمي الجامعي لكافة  المشاركين وتمرّسُهم المهني على قواعد المشاركة في الندوات، (ج) قصر الحضور في متابعة العروض على المشاركين الحاملين للبادج، بحيث لا يلج غيرهم فضاءَ إلقاء العروض الذي يظل موصدا ما عدا خلال حصتين سماعيتين (غرناطي، وعيساوة).

 

2- العروض

بالرغم من أن المشاركة كانت منذ بداية الإعلان عن الندوة مفتوحة أمام لغات ثلاث (الإنجليزية والعربية والفرنسة كما هو ترتيبها حتى في لافتة الندوة)، فإنه لم يقدَّم من العروض بالفرنسية سوى 8 من أصل حوالي 65؛ أما العربية فقد كانت غائبة ما عدا في عنوان اللافتة. فكرت شخصيا، كما حصل لي مرارا، في أن أحرر عرضي بالعربية لمجرد "إحياء السنة" باعتبار البلد المستضيف، ثم عدلت عن ذلك بعد توفري على معلومات كافية عن نوعية المشاركين، فبعثت بعنوان بالفرنسية (Aperçu et remarques sur les traditions musicales des communautés juives marocaines)؛ ثم لمّا توفر لي مزيد من المعلومات قررت تحرير العرض بالإنجليزية وبعثت بالملخص بنفس اللغة بعنوان (Survey and Remarks on Moroccan Communities’ Musical Tradition: Mroccan Berber Speaking Jews’ Ahwash Music )، وهو النص الذي تضمنه كتيب التلخيصات؛ واتضح لي في الأخير أنْ حسنا فعلتُ باعتبار اللغة الغالبة على الحضور.

 

3- المضامين

غطـّـت العروض جميع أوجه معالجة شأن الأنوع الموسيقية التقليدية (بنيات، إيقاعات، مقامات، طقوس، تصنيف، سوسيولوجيا الإنتاج، والاستهلاك، والبث العمومي، وظائف وخصائص إثنو-موسيقية وهويّاتيّة وسوسيو-سياسة ...) في كامل حوض البحر الأبيض المتوسط بضفافه الأربع، مع حضور لتناول الأنواع الموسيقية المغربية لافتٍ جدّا للنظر بالقياس إلى غيرها من الأنواع، بنفس الدرجة التي لفتَ بها ضمور المشاركة المغربية النظرَ باعتبار المغرب بلدا مستضيفا (3 مشاركين من أصل 65: عرض بالفرنسية حول قراءة "تاحزّابت"، وعرض بالإنجليزيّة حوب موسيقى الغيوان، وآخر بنفس اللغة حول أحواش لدى بعض الجماعات اليهودية قديما في جبال الأطلس).

وقد تمثل ذلك الضمور المغربي أيضا من خلال معرض المنشورات حول الموسيقى بجميع أوجهها المشار إليها. ففي الوقت الذي سجل فيه زوّارُ المعرض إنزالا مؤسسيا ثقيلا لمنشورات "المعهد العالي للموسيقى بتونس" مثلاً (أغلبها بالفرنسية)، اقتصر العرض المغربي على ما ساهمتُ بعرضه شخصيا بصفة فردية (كتاب 2012 بالعربية حول عروضي الأمازيغية الملحون، وكتاب 2008 بالإنجليزية صادر بالخارج حول العلاقة بين العروض والموسيقى في غناء تاشلحيت، وثلاث مستلات لمقالات نشرت بدورها بدوريات بالخارج، أحدُها بالإنجليزية واثنان بالفرنسية).

 

4- خلاصات:

المغرب، الغنيّ، بشكل منقطع النظير، بأنواعه الموسيقية المتنوّعة (مقاماتٍ، وإيقاعاتٍ، أشكالا أدائية ووظائفَ ودلالاتٍ إثنو-موسيقة مختلفة) يظل متخلفـــا جــــدّا على المستوى المؤسسي في باب التكوين والبحث في الحقل الموسيقي (لا معاهد ذات صفة إشهادية أكاديمة، ولا شعب للموسيقى ولو في جامعة واحدة من الجامعات)، وذلك على الرغم من أن حقله الموسيقي ظل يستقطب الباحثين الأجانب من مختلف الجنسيات واللغات منذ أكثر من قرن ونصف؛ وما تمّ عرضه في الندوة من أبحاث دقيقة تنمّ عن معرفة عميقة لأصحابها بالمشهد الإثنو-موسيقي المغربي في أدقّ تفاصيله، شاهد على ذلك.

-----------------

-  حول جانب من جوانب تناول الشأن الموسيقي، والذي ليس له بدوره مكان مؤسّسي في الفضاء الأكادمي المغربي، هذا أحد النصوص التعميمية:

https://orbinah.blog4ever.com/en-arabe-musicologie-et-ethnomusicologie-grands-absents-de-la-vision-culturel-educative-de-formation-et-de-recherche

---------------

 

محمد المدلاوي

https://orbinah.blog4ever.com/m-elmedlaoui-publications-academiques



27/06/2018
5 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 210 autres membres